جدل ظهور أسد مفترس في المغرب يعود من جديد؟

26 يناير 2024آخر تحديث :
جدل ظهور أسد مفترس في المغرب يعود من جديد؟

عبد المومن حاج علي 

حكاية ظهور أسد الأطلس لم تنته بعد، فمنذ انتشار شهادات أشخاص أكدوا ظهوره بأقاليم خنيفرة، وورزازات، ودوار أيت شيكر التابع لإقليم أزيلال، برزت يوم أمس شهادة أخرى تؤكد تواجد الأسد الأطلسي وهذه المرة بجبال قيادة تاكلفت الواقعة بالنفوذ الترابي لإقليم أزيلال.

وحسب معطيات أوردتها صفحات فيسبوكية مهتمة بنقل أخبار إقليم أزيلال، فإن سائقا لسيارة إسعاف محلية، إدعى أنه وبينما كان مارا بمنطقة أيت بولمان في إطار قيامه بمهمة ليلية، لمح أسدا حقيقيا بالضبط على مستوى الجبال المحيطة بمدينة تاكلفت، حيث أكد صحة ما رآه دون أن يترك مجالا للشك.

وعملت السلطة المحلية والمصالح ذات صلة بالموضوع منذ انتشار الخبر على البحث في الموضوع، حيث استدعت السائق الذي أرشدها إلى عين المكان لتعمل بعد ذلك وبتنسيق مع شباب المنطقة على تمشيط أجزاء واسعة من المنطقة غير أنها لم تعثر على أية آثار تؤكد صحة كلام السائق.

وتفاعل الآلاف مع التدوينات حيث رجح معظمها أن الأمر لا يعدو أن يكون إشاعة أو سوء تقدير من من طرف كل الشهود بما فيهم سائق الإسعاف، معبرين عن تعجبهم من عدم تمكن أي أحد منهم لالتقاط صورة أو فيديو لما يقولون أنه “أسد الأطلس” خاصة وأننا في زمن الهواتف الذكية.

وبينما ذهب البعض إلى التشكيك في الأمر علق أحد النشطاء بصورة تظهر آثار أقدام يرجح أنها للحيوان المشاهد، حيث صرح بأنها التقطت بمنطقة أيت بولمان دون تقديم المزيد من التفاصي.

يذكر أن فريق البرنامج الوثائقي أمودّو خرج في وقت سابق ببيان أكد من خلاله بأن خبر تواجد أسد الأطلس لا أساس له من الصحة، وبأن الأمر يمكن أن تكون له علاقة بحيوان من فصيلة الكلبيات تم الترجيح على أنه “ضبع”، وذلك بعد تحليل الآثار المكتشفة لقائم الحيوان وأثر عضته على جمجمة العنزات التي فتك بها في منطقة تيداس بنواحي أولماس

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق