حوانيت تمتنع عن بيع البوطا الصغيرة في المغرب؟

1 يوليو 2024آخر تحديث :
حوانيت تمتنع عن بيع البوطا الصغيرة في المغرب؟

فضّل عدد من البقالة في العاصمة الرباط الاستغناء عن بيع قنينات الغاز من الحجم الصغير لفائدة المواطنين، لأسباب تتعلق بـ”السلامة الأمنية”، باعتبار أن “البوطا الصغيرة” تخلّف عددا من المشاكل؛ أبرزها “سهولة الانفجار”، وفقهم.

و تمت معاينة في حي المحيط، أحد الأحياء الكبرى بالعاصمة الإدارية للمملكة، “نقصا حادا” في بيع قنينات الغاز صغيرة الحجم، إذ تبقى نظيرتها من الحجم الكبيرة وحدها المعروضة في الدكاكين.

وباستثناء دكان واحد في الحي ذاته، لا يجد المواطنون سهولة في اقتناء “البوطا الصغيرة”؛ ما دفع العديد منهم إلى اقتناء قنينات الغاز من الحجم الكبير.

وحسب مصادر مهنية، فإن “الأمر بدأ منذ حوالي عشرة أيام تقريبا، حيث استغنى مجموعة من البقالة عن بيع البوطا الصغيرة. كما أن الموزعين الذين لا يتعدى عددهم الواحد فضّل هو الآخر عدم حمل قنينات الغاز صغيرة الحجم معه إلى أصحاب الحوانيت”.

وقال أحد البقالة “منذ عشرة أيام، لم يقم الموزع الوحيد الذي يلج الحي بحمل القنينات الصغيرة بشاحنته، بل فقط ذات الحجم الكبير”، مؤكدا “وجود نقص حاد في هذا المنتوج”.

وأضاف المتحدث عينه، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن “جل الدكاكين بالحي لم تعد تبيع البوطا الصغيرة مؤخرا، بل فقط دكان واحد”.

و بالتوجه إلى صاحب هذا الدكان الوحيد الذي يعرض “البوطا الصغيرة” بالحي، الذي قال: “الحقيقة هي أن أصحاب الدكاكين هنا لم يعودوا مرتاحين لعرض قنينات الغاز صغيرة الحجم، لأسباب تتعلق بالسلامة”.

وأضاف المتحدث عينه أن “الموزّع الوحيد بدوره توقّف، منذ حوالي عشرة أيام، عن تزويدنا بهذا المنتوج، وأنا الوحيد الذي طلب كمية من موزعين آخرين، حتى يتم ضمان تزويد المواطنين بها”.

وحول ما إن كان الأمر يشمل أحياء عديدة بالعاصمة الرباط أو حتى مدن بالمغرب، أكد صاحب الدكان عينه أن “الأمر، إلى حدود اللحظة، يشمل حي المحيط، ولا يعرف ما إن كانت أحياء أخرى بالرباط، أو حتى مدن ثانية بالمملكة بدأ أصحاب الدكاكين بها يقومون بنفس الأمر”.

والبوطا الصغيرة عرفت زيادة قدرها درهمين ونصف الدرهم، في إطار إصلاح صندوق المقاصة، تنزيلا للقانون الإطار رقم 09.21 المتعلق بالحماية الاجتماعية، كما تقول وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.

وأقرّ محمد بنجلون، رئيس الجمعية المهنية الوطنية لموزعي الغاز السائل بالمغرب، بأن “فترة محددة قبل العيد عرفت تذبذبا في توزيع قنينات الغاز صغيرة الحجم بمدن المملكة”.

وأكد بنجلون أنه “حاليا في مدن المملكة، خاصة الدار البيضاء، يسير التوزيع بشكل عادي جدا، سواء قنينات الغاز الكبيرة أو صغيرة الحجم”؛ غير أن المهني بقطاع التوزيع أوضح أن “وضعية توفير قنينات الغاز بالرباط في هذه الأيام غير معروفة بالنسبة له” تفاعلا مع موضوع استغناء موزع حي المحيط عن توفير قنينات الغاز صغيرة الحجم.

وشدد المتحدث ذاته على أن “المعطيات غائبة تماما عن هذه الواقعة إلى حدود اللحظة، وما هو مؤكد هو أن التوزيع مستمر في ظروف عادية مقارنة بالفترة ما قبل العيد”.

في المقابل، ظهرت معطيات جديدة على لسان عيسى أوشوط، الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والحرفيين بالرباط. ولعلّ أهمها “نقاش الملك العام”.

وقال أوشوط إن “العديد من البقالة بالعاصمة الرباط يفكّرون في التخلي عن بيع البوطا، سواء الصغيرة أو الكبيرة، بسبب تشديد السلطة على ضرورة إدخالها إلى الدكان عوض الشارع”.

وأضاف المهني بالقطاع أن السبب الثاني الذي دفع عددا من البقالة بأحياء الرباط، على غرار المحيط، إلى التخلي عن بيع قنينات الغاز صغيرة الحجم هو “تراجع الطلب عليها”.

ولفت المتحدث عينه إلى أن قنينات الغاز صغيرة الحجم تسبّب “عددا من المشاكل الأمنية”، والتي تقع من جهة على عاتق البقال، ومن جهة أخرى على عاتق المواطن، موضحا أن “البوطا الصغيرة خطر موقوت”.

وحول تضرر المواطنين الذين لا يزالون يطلبون قنينات الغاز صغيرة الحجم عوض الكبيرة، شدد المتحدث عينه على أن “هذه الفئة محدودة، مقارنة بالغالبية من الناس الذين لم يعودوا متحمسين لشرائها”.

وأكد أوشوط أن مشكل الملك العام هو الذي ساهم بـ”قوة” في تفكير البقالين بالاستغناء عن البوطا الصغيرة، حيث تلزمهم السلطة بإدخالها إلى دكاكينهم عوض الشارع، موردا أن “هذا الأمر غير ممكن ويهدد صحة البقال”.

ويبقى هذا الأمر منحصرا، وفق المتحدث، في العاصمة المغربية الرباط إلى حدود اللحظة، وفي مدن أخرى لا يزال الطلب مرتفعا على قنينات الغاز الصغيرة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق