خطر لقاح كورونا على المغاربة..الدولة تعترف؟

16 مايو 2024آخر تحديث :
خطر لقاح كورونا على المغاربة..الدولة تعترف؟

كشفت الدكتورة الباحثة بجامعة ابن طفيل وأول مواطنة مغربية تحصل على حكم قضائي ضد لقاح “أسترازينيكا”، نجاة التواتي، أن وزارة الصحة المغربية اعترفت من خلال مركز اليقظة الدوائية بوجود علاقة سببية بين لقاح “أسترازينيكا” والإصابة بمتلازمة “غيلان باريه” التي تتسبب في عدد من الأمراض منها صعوبة التنفس، انخفاض أو ارتفاع في ضغط الدم، عدم القدرة على المشي، ازدواج الرؤي، صعوبة التحكم في المثانة أو وظيفة الأمعاء وسرعة القلب.

وقالت التواتي إنها توصلت بوثيقة من مركز اليقظة الدوائية تؤكد أن هناك علاقة بين تلقيها لقاح “أسترازينيكا” والإصابة بمتلازمة “غيلان باريه”، مشيرة إلى أن المركز التابع لوزارة الصحة منحها وثيقة لعدم أخذ الجرعة الثانية من اللقاح.

من جهة أخرى، أكدت المتحدثة أن وزارة الصحة لم تتدخل قط بعد إصابتها بمضاعفات خطيرة جراء التلقيح بلقاح “أسترازينيكا”، إلا بعد خروجها الإعلامي الأول وعندها تحركت مندوبية الصحة بالقنيطرة ومندوبية الصحة الجهوية بالرباط حيث تم تكوين لجنة تابعة حالتها الصحية.

وأشارت إلى أن اللجنة المشار إليها منحتها رخصة الإعفاء من أخذ الجرعة الثانية من اللقاح، ما يمكن اعتباره اعترافا من وزارة الصحة المغربية بوجود علاقة التلقيح بالأعراض التي أصيبت بها ومنها متلازمة “غيلان باريه”.

من جهة أخرى، دعت التواتي المواطنين المغاربة إلى عدم التخوف وفقدان الثقة من اللقاحات، وفي الآن ذاته التوجه إلى القضاء في حالة إصابتهم بأمراض جراء التلقيح معززين شكايتهم بالوثائق، مطالبة وزير الصحة بأن يكون طبيبا قبل أن يكون وزيرا؛ خاصة أنه أدى قسم بعد تخرجه طبيبا وقسما أمام الله والوطن والملك بعد تعيينه وزيرا.

وشددت على أنه في سابقة من نوعها على المستوى الأفريقي والمنطقة العربية، أصدر القضاء المغربي حكما يقضي بتعويض الدكتورة الباحثة بجامعة ابن طفيل، نجاة التواتي، بسبب الأضرار الصحية التي لحقتها جراء تلقيها لقاح أسترازينيكا.

وحسب الوثيقة فقد قضت الغرفة الابتدائية بالمحكمة الإدارية بالرباط، بداية شهر فبراير من هذه السنة، بـ”أداء الدولة المغربية (وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية) لفائدة المدعية تعويض قدره 250.000,00 درهم وتحميلها المصاريف في حدود المبلغ المحكوم به و رفض باقي الطلبات”.

وكانت الأستاذة الجامعية نجاة التواتي، قد كشفت أنها أصيبت بشلل في أطراف جسدها السفلى وعلى مستوى وجهها بعد استفادتها من لقاح أسترازينيكا بمركز الجامعة، معتبرة أن اللقاح تسبب لها في التهاب الجهاز العصبي ما تسبب في تأثر حركية وجهها وأطراف جسدها السفلى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق