خطر متاجر 5 دراهم يستنفر السلطات المغربية في رمضان؟

16 مارس 2024آخر تحديث :
خطر متاجر 5 دراهم يستنفر السلطات المغربية في رمضان؟

لجأ العديد من أصحاب محلات “5 دراهم” لترويج المواد الغذائية خلال شهر رمضان بأسعار رخيصة أقل بكثير من تلك التي تباع بها في المتاجر و الأسواق الكبرى.

و تحولت تجارة المواد الغذائية لدى أصحاب محلات “خمسة دراهم” لمصدر دخل و تجارة مربحة خلال شهر رمضان، حيث يكثر عليها الإقبال في ظل ضعف القدرة الشرائية لعدد كبير من المواطنين و رغبتهم في التقليل من المصاريف اليومية غير مبالين بحودتها و لا تواريخ صلاحيتها.

هذا الأمر استنفر المصالح المختصة بجهة الدار البيضاء سطات التي قررت شن حملة مراقبة لتلك المحلات للتأكد من سلامة المنتجات الغذائية المعروضة للبيع خاصة في ظل حديث يروج على أن أغلبها منته الصلاحية و يتم تغيير التواريخ به من خلال طابعات خاصة تباع أيضا في الأسواق.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق