دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ و الأساتذة

9 أبريل 2024آخر تحديث :
 دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ و الأساتذة

في بادرة أولية وفريدة من نوعها باشرت ولاية أمن تطوان إلى دعم مصالحها الأمنية من خلال تعزيز أسطولها الأمني بعدد من السيارات الخاصة بمراقبة محيط المؤسسات التعليمية، نظرا للأهمية التي تحظى بها المدرسة المغربية حفاظا على أمن وسلامة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية من المتربصين بهم، خاصة منهم المتسكعين ومروجي المخدرات، علاوة عن حصص التوعية والتحسيس التي عادة ما تقوم بها مختلف المصالح الأمنية لفائدة المتمدرسين بمختلف مستوياتهم التعليمية والتربوية.

وفي إطار هذه المقاربة الاستباقية، باشرت دوريات أمنية مهام تأمين محيط المؤسسات التعليمية بمدينة مرتيل أثناء فترتي دخول وخروج التلاميذ، وذلك في إطار استراتيجية مندمجة ومتكاملة لمواكبة وتأمين المؤسسات التعليمية على الصعيد الوطني، تنفيذا لتعليمات المديرية العامة للأمن الوطني، التي تؤكد على حماية محيط المؤسسات التعليمية من خلال تنظيم دوريات مستمرة و جولات بالشوارع والأزقة المجاورة للمؤسسات التعليمية كإجراء استباقي و ردع لإيقاف الاشخاص الخارجين عن القانون أو من ثبت تورطهم في أي عمل يمكن أن يخل بالأمن أو يمس بالسلامة الجسدية أو المعنوية للتلاميذ و الأساتذة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق