دولة أوروبية كبيرة تصفع الجزائر و تختار المغرب؟

14 يناير 2024آخر تحديث :
دولة أوروبية كبيرة تصفع الجزائر و تختار المغرب؟

أعطت الحكومة الإيطالية الضوء الأخضر لتخصيص التمويل اللازم لدراسة جدوى مشروع “الممر الأخضر”، وهو مشروع يهدف إلى تيسير عملية نقل الهيدروجين الأخضر من المغرب إلى ميناء ترييستي الإيطالي.

وتمثل هذه المبادرة، التي دعمتها النائبة الإيطالية “ديبورا سيراتشياني” من الحزب الديمقراطي، نقطة تحول لكلا البلدين، باعتبارها تهدف إلى تحليل وتعزيز السلسلة اللوجستية للهيدروجين الأخضر بين المغرب وترييستي.

وبالنسبة لإيطاليا، فإن هذا المشروع يمهد الطريق لتحويل ترييستي إلى نقطة مركزية لتوزيع المواد الخام للطاقة نحو أوروبا الوسطى والشرقية عبر خط الأنابيب الذي يمر عبر جبال الألب، مما سيؤدي في نهاية المطاف إلى تعزيز استراتيجية الطاقة المستدامة الأوروبية .

وأكدت “سيراتشياني” على أهمية هذا المشروع، الذي يربط “الممر الأخضر” بمشروع “وادي الهيدروجين الأوسع” في شمال البحر الأدرياتيكي، الذي يعتبر مبادرة عابرة للحدود نتجت عن اتفاق بين مناطق الحكم الذاتي في “فريولي فينيتسيا جوليا” و”كرواتيا” و”سلوفينيا”.

وأضافت النائبة بأن “أهمية هذا الممر تتجاوز الجغرافيا، باعتبار أن المغرب الذي يجتذب بالفعل استثمارات من دول مثل ألمانيا وهولندا لأبحاثه والتزامه بعمليات الطاقة المستدامة، يستعد لأن يصبح لاعبا رئيسيا في منطقة البحر الأبيض المتوسط في هذا المجال”.

وسلطت المتحدثة الضوء على الإمكانيات الهائلة للمغرب كمصدر رئيسي للطاقة النظيفة ليس فقط لإيطاليا، بل للقارة الأوروبية بأكملها، مضيفة بأن الممر الأخضر، بالنسبة لإيطاليا، قفزة كبيرة إلى الأمام في مجال الطاقة المستدامة وفرصة لتعزيز العلاقات التجارية مع المغرب، حيث سيعزز أوجه التآزر بين الميناء والأنظمة اللوجستية متعددة الوسائط في منطقة “فريولي فينيتسيا جوليا”، مما يساهم في استراتيجية طاقة أكثر خضرة وأكثر تكاملاً على المستوى الأوروبي.

يذكر بأن المنابر الاعلامية الجزائرية تغنت مؤخرا بأن إيطاليا تستهدف الجزائر لتعزيز التعاون والاستثمار في مجال الطاقات الجديدة والمتجددة، على غرار انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية الكهروضوئية، والترابط الكهربائي، وتطوير الهيدروجين الأخضر والأمونيا.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق