روسيا توجه ضربة موجعة لهذا المشروع المغربي الضخم؟

21 مايو 2024آخر تحديث :
روسيا توجه ضربة موجعة لهذا المشروع المغربي الضخم؟

تسعى روسيا إلى منافسة المغرب في نفوذه الدبلوماسي بمنطقة الساحل من خلال إطلاق مبادرة جديدة تهدف إلى ربط كل من ربط غينيا بيساو بمالي وبوركينا فاسو والنيجر بخط سكة حديدية يصل إلى غينيا بيساو.


وحسب جريدة “لاراثون”، فإن ما تعرضه موسكو عبر شركتها روسال هو بناء خط سكة حديد وميناء في غينيا بيساو. وأضافت الصحيفة الإيبيرية، أن ترك مثل هذه المسألة الحساسة في أيدي الرئيس الروسي سيمنحه رصيدا استراتيجيا مهما في المنطقة.

ومن شأن المبادرة الملكية الأطلسية تمكين دول الساحل (مالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد) من الدخول مباشرة إلى المحيط الأطلسي لتسويق منتجاتها، وتحقيق تنمية شاملة لمواطنيها، وهو ما يتماشى مع سياسة مغربية تبحث عن تمكين هذه الدول من التحكم في ثرواتها ومستقبلها.

وأطلق جلالة الملك محمد السادس، المبادرة لتعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي، من خلال التعاون جنوب – جنوب الذي يقوم على أساس شراكة رابح – رابح.

وفي 23 دجنبر 2023، اتفق وزراء دول الساحل الإفريقي بمدينة مراكش، على إنشاء فريق عمل وطني في كل دولة لإعداد واقتراح سبل تفعيل المبادرة، لاستفادة بلدان الساحل من المحيط الأطلسي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات 5 تعليقات
  • مقودة عليه
    مقودة عليه منذ 3 أسابيع

    حنى للي عندنا 3500كيلومتر بالساحل غير طفرناه او متحكمين الثروات ديالنا او عايشين بخير خخهه

  • سلمي لحسن
    سلمي لحسن منذ 3 أسابيع

    هل تنمية افريقيا من أي دول غير استعمارية تمس مصالح المغرب
    من يقول بهذا القول لا يريد خيرا لأبناء إفريقيا
    فرنسا استعمرتهم وسرقت خبراتهم و روسيا مدتهم بالسلاح ليتقاتلوا و الصين تنقصها المواد الأولية و منافسة أمريكا و الغرب

  • Ibourz
    Ibourz منذ 3 أسابيع

    منشور متناقض و غبي في محتواه. لا يستحق اي اهتمام.

  • مغربي
    مغربي منذ 3 أسابيع

    تعليق لاساس له مع العنوان والصورة صحافة تبحث على البوز بعناوين مثيرة

  • مواطن
    مواطن منذ 3 أسابيع

    مرحبا لكل من يقدم تنمية لأفريقيا بنية صادقة… إلا إلا فرنسا …العدو رقم واحد لأفريقيا… اختصاص في النهب والفساد.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق