شباب يتحدون مافيا 11 مليون بالناظور بهذه الطريقة المثيرة؟

18 يونيو 2024آخر تحديث :
شباب يتحدون مافيا 11 مليون بالناظور بهذه الطريقة المثيرة؟

لم يعد بإمكان الكثير من الشباب تحقيق حلم الهجرة صوب أوروبا، فحتى المخاطرة بركوب قوارب “الموت” لم تعد متاحة في وجه الكل، حيث ارتفع ثمن الهجرة على متن قارب الشبح “فانتوم” إلى ما يزيد عن 11 مليون سنتيم مغربي.

هذا الثمن المرتفع أصبح عائقا في وجه أغلب الشباب، ما دفع إلى ابتكار وسائل أخرى تساعد على الهجرة صوب سواحل إسبانيا، دون تكاليف مرتفعة.

فقد برزت في الآونة الأخيرة ظاهرة اتفاق عدد من الشبان على شراء قارب من صنف “زودياك” صغير، يسع لأقل من 10 أشخاص والهجرة على متنه صوب الهدف.

محمد، شاب في عقده الثاني، بضواحي الناظور اجتمع بخمسة من أصدقائه فقرروا شراء قارب صغير، وبما أن حالة البحر مستقرة عقدوا العزم لأجل ركوب أمواج المتوسط.

هذا ما كان، فقد غادر الشبان الستة ساحل إقليم الناظور، قبل حوالي أسبوعين من اليوم، ليصلوا إلى هدفهم، علما أنهم أدوا مبلغ 3 آلاف درهم لكل واحد منهم.

هذا المبلغ البسيط كان كافيا لشراء قارب والهجرة على متنه، وهي ليست حالة معزولة أو جديدة، لكنها تنامت مؤخرا بشكل ملحوظ، ومن المرتقب أن تُلهم هذه التجربة الكثيرين.

ولا يمكن تجريب قارب “زودياك” الصغير خلال فصل الشتاء والخريف والربيع، حينها يكون الجو غير مساعد على ركوب أمواج البحر، كما أن صِغر حجم القارب قد يكون سببا في انقلابه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق