شبهات خطيرة تهدد الناجحين في باكالوريا المغرب؟

3 يوليو 2024آخر تحديث :
شبهات خطيرة تهدد الناجحين في باكالوريا المغرب؟

أظهرت بيانات نقاط، جرى تسريبها على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب الإعلان عن نتائج امتحانات الباكلوريا، وجود شبهات تلاعب بمعدلات التلاميذ، خاصة المنتمين إلى «بعض المدارس الخاصة، التي تتعمد نفخ النقاط»، ما يُثير مخاوف بعض الناجحين الراغبين في ولوج المدارس العليا التي تطالبهم بالإدلاء ببيانات نقاطهم.
واطلعت صحيفة «الصباح»، التي أوردت الخبر في عددها ليوم الثلاثاء 2 يوليوز 2024، على بعض بيانات النقاط، التي تُظهر بشكل واضح وجود فرق كبير بين النقاط المحصل عليها في الامتحانين الوطني والجهوي، وتلك المحصل عليها في المراقبة المستمرة وتعتبر نقاط المراقبة المستمرة حاسمة في النجاح في الباكلوريا، إذ تشكل نسبة 25 في المائة من احتساب المعدل العام، كما هو الأمر بالنسبة إلى الامتحان الجهوي، في حين أن 50 في المائة المتبقية تتشكل من النقاط المحصل عليها من الامتحان الوطني.

وأشارت اليومية إلى أن بعض المدارس بالغت في السخاء مع التلاميذ، إذ أن أحد النماذج، الذي تتوفر «الصباح» على نسخة منه، منح التلميذ في مجموع دورتي المراقبة المستمرة معدل 19,27، في حين لم يحصل سوى على معدل 5,30 في الامتحان الوطني، في حين حصل على 13.10 في الامتحان الجهوي.

ووفقا لخبر الجريدة، فيظهر جليا وجود فرق كبير بين نقاط المراقبة والامتحانات الإشهادية، ما يرجح فرضية النفخ في المعدلات أو التساهل في الغش، علما أن الحصول على معدل 19 في المراقبة المستمرة، يفترض أن يكون التلميذ نابغة، ويتمتع بالقدرة على الاستمرارية في الحصول على نقاط متميزة طيلة السنة.

وقدمت الجريدة نموذجا قالت إنه أكثر وضوحا، بعدما كشفت أن تلميذا منح له معدل 19.62 في المراقبة المستمرة، في حين لم يحصل سوى على معدل 3.16 في الامتحان، كما أن بيان النقاط يظهر فروقات كبيرة بين نقاط المواد في المراقبة المستمرة في الامتحان الوطني، وإذا ما أخذنا على سبيل المثال نقاط المواد التي يمتحن فيها التلميذ في الوطني، ومقارنتها بنظيراتها في المراقبة المستمرة، يتبين أن هناك خلل ما، إذ حصل التلميذ على 20 في مادة الفلسفة في المراقبة المستمرة، مقابل 6.5 في الوطني.

والأدهى أن صاحب بيان النقاط، تكشف الصحيفة، تخصص علمي، وحصل على نقطة 19.5 في مادة الرياضيات، وهي مادة يفترض أن يكون متفوقا فيها، علما أن معاملها يصل إلى 7، لكنه أخفق فيها وحصل فقط على معدل 3، الأمر نفسه في الفيزياء والكيمياء، التي حصل فيها على 19.5 في المراقبة، في حين حصل في الامتحان على 0.75 فقط.

ويعاب على الوزارة، وفقا لخبر الجريدة، عدم تكثيف زيارات المفتشين إلى المدارس الخاصة، ومراقبة مدى توافق مستويات التلاميذ مع النقاط التي تمنح لهم، خاصة في المستويات الإشهادية، التي يتم فيها احتساب نقطة المراقبة المستمرة في المعدل العام، بنسبة تصل إلى 25 في المائة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات 5 تعليقات
  • فيصل
    فيصل منذ 3 أسابيع

    – هناك سبب وجيه لاختلاف النقاط بين المراقبة والامتحان الوطني وهو سبب لا علاقة له بنفخ النقاط.
    – بل المراقبة المسترة عبارة عن فروض منفصلة يتم امتحان الطالب فيها في 3 دروس او 4 فقط. ويكون للطالب الوقت لمراجعة هذه الدروس جيدا والاسئلة بالفرض تكون 10 اسئلة تقريبا او اكثر او اقل بقليل. المهم بالفرض يكون للتلميذ الوقت الكافي للاجابة
    – الامتحان الوطني غير ذلك فالطالب يمتحن في المقرر كاملا ولديه فقط 3 ساعات للاجابة. مثلا العلوم الفيزيائية لديهم سبع صفحات للاجابة عليها بمعدل 3 صفحات وربع الصفحة لكل نصف ساعة وهذا مستحيل الا من لديهم موهبة الاجابة بسرعة كبيرة.
    * لدي بنت اخ مستواها ممتاز ومع ذلك لم تجب الا على 5 صفحات فقط ونفذ الوقت.

  • ربيعة الواحدي
    ربيعة الواحدي منذ 3 أسابيع

    اول شيء المدارس لا تاخد بعين الاعتبار نقط المراقبة لأنها تعتمد على نقط الجهوي و الوطني فقط أو هادشي حيت الامتحان كيتحط صعيب او طويل أو زيد التصحيح أو ولدتنا راهم خدموا أو العام كلو احنا كنديروا في السوايع الإضافية أو ولادنا نجحوا ولكن راه مفرحوش حيت خدموا العوض على الله .

  • فخرالدين
    فخرالدين منذ 3 أسابيع

    هذا الشيء كلنه شحال هذا

  • الموسالي
    الموسالي منذ 3 أسابيع

    يبدو أن صاحب المقال ليست له دراية بطريقة احتساب المعدل الذي يسمح لصاحبه لاترشح لاجتياز امتحانات القبول في المؤسسات ذوي الاستقطاب المحدود.نقطة المراقبة المستمرة لا تحتسب.٧٥% من الوطني و ٢٥% من الجهوي فقط.

  • يؤسف ارزوقي
    يؤسف ارزوقي منذ 3 أسابيع

    كفى،كفى،كفانا استهتارا،كفانا استحمارا لكل من يريد ان يداي بكلمة حق ! فلنبدأ:
    ماهي الارس الخرة لدينا؟
    -بيت كان مخصصا لسكنى عاىلة كبيرة اصبحت بقدرة قادر مدرسة بكل المستويات:حضانة، روض ، تعليم اولي، ابتدائي،إعدادي وتأهيلي، و…
    -أطر،من المدير حتى البواب،لقطت في المقاهي و جنبات الطرقات أو اقتنوا دبلوما ما،بطريقة ما.
    -تلاميذ من كل الاطياف التي لفظتها المدرسة العمومية فجلبتهم هذه المدارس ليعرضوا أخر صيحات الحلاقة وااموضة: سراويل مرقعة، راسطا، شعارات المثليينو ….،ودراجات نارية وتتدخين الشيشة و….
    النتيجة: انظر ما ورد عن النقاط وتعليق الآباء مالين الشكارة.الله يلعن اللي ما يحشم !

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق