شركة اسرائيلية تشتري نصف حقل غاز مغربي كبير؟

12 أبريل 2024آخر تحديث :
A picture taken on December 14, 2017 shows the Bin Omar natural gas facility, part of the Basra Gas Company, north of the southern Iraqi port of Basra. / AFP PHOTO / HAIDAR MOHAMMED ALI
A picture taken on December 14, 2017 shows the Bin Omar natural gas facility, part of the Basra Gas Company, north of the southern Iraqi port of Basra. / AFP PHOTO / HAIDAR MOHAMMED ALI

عرفت صفقة استحواذ شركة إسرائيلية على حصة من اكتشافات الغاز المغربي تطورات جديدة، من شأنها أن تسرع عمليات التنقيب والإنتاج خلال المدة المقبلة، حيث أعلنت شركة شاريوت البريطانية (Chariot)، الأربعاء 10 أبريل الجاري، وضع الصيغة النهائية لصفقة مع “إنرجيان” الإسرائيلية (Energean)، المتخصصة في استكشاف وإنتاج النفط والغاز.
ووفق بيان للشركة، فإن “إنرجيان” حصلت بموجب الشراكة، على حصة 45% في تراخيص اكتشاف الغاز المغربي في “ليكسوس” الذي يشمل مشروع تطوير حقل غاز أنشوا، و37.5% من ترخيص ريسانا قبالة سواحل المملكة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة شاريوت أدونيس بوروليس: “الصفقة تعني أننا حصلنا على كل الموافقات المغربية اللازمة للمضي قدمًا في الصفقة.. وهذا يعني أن شركة “إنرجيان” هي الآن المشغل لكل من منطقتي ليكسوس وريسانا البحريتين”.

وأعن بوروليس أن شركة شاريوت قد وقّعت أيضًا عقدًا مع مجموعة ستينا غروب Stena Group من أجل البدء في عمليات حفر جديدة، حسب البيان.

وقال: “إن منصة ستينا فورث من المفترض أن تبدأ عمليات الحفر في الربع الثالث من هذا العام، ولديها حاليًا خيار حفر بئر ثانية؛ ما يظهر التزامًا حقيقيًا من الشراكة بتطوير حقل غاز أنشوا”، حيث ستتولى المنصة بموجب عقد الحفر الجديد عمليات حفر وتقييم بئر في حقل أنشوا، مع إمكان حفر بئر أخرى ضمن ترخيص ليكسوس.

ومن المأمول بموجب حملة الحفر والاختبار الجديدة التي ستنطلق في الربع الثالث من عام 2024 تقييم زيادة احتياطيات الغاز؛ بما في ذلك اختبار التدفق، واستهداف الموارد المحتملة غير المحفورة للبحث عن زيادة تطوير غاز أنشوا إلى أكثر من 1 تريليون قدم مكعبة.

وستتولى شركة إنرجيان تشغيل كلا الرخصتين، في حين تحتفظ شاريوت بحصة تبلغ 30% و37.5% في ليكسوس وريسانا، على التوالي، وسيحتفظ المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن المغربي (ONHYM) بحصة قدرها 25% في كل ترخيص.

وفي دجنبر 2023، وقّعت شركة إنرجيان اتفاقية لدخولها شريكًا في استغلال أكبر اكتشاف غير مطوّر في المغرب، وهو مشروع تطوير غاز أنشوا البحري الذي تبلغ احتياطياته نحو 18 مليار متر مكعب.

وكانت وزيرة الطاقة المغربية ليلى بنعلي، قد أشادت بالشراكة بين إنرجيان وشاريوت، مرحّبة بالشراكة الجديدة في كلا الرخصتين باعتبارها من الاستثمارات المهمة التي من شأنها أن تسهم في تسييل موارد البلاد.

من جانبها، أكّدت المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن أمينة بنخضرة، أن الشراكة تساعد في تطوير اكتشافات الغاز المغربي، وتمويل المشروع والانتقال به إلى المرحلة التالية، قائلة: “نتطلّع إلى العمل جنبًا إلى جنب مع إنرجيان وشاريوت في توصيل المشروع إلى الغاز لأول مرة”.

المصدر: الطاقة

A picture taken on December 14, 2017 shows the Bin Omar natural gas facility, part of the Basra Gas Company, north of the southern Iraqi port of Basra. / AFP PHOTO / HAIDAR MOHAMMED ALI
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليقان
  • Mohammed
    Mohammed منذ شهر واحد

    بيعونا حتى حنا.فهل خيرات المغرب للبيع لمصالح شخصية؟

    • هشام
      هشام منذ شهر واحد

      عندك الإمكانيات و المعدات باش تنقب على الغاز ؟ الا معندكش سدك فمك … بقات غي فحلان الك_ر .. بيعونا حتى حنا .. اش فيك ما يتباع انت ..

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق