صدفة أغرب من الخيال تقود المغرب لاعتقال بارون هرب 24 سنة من الشرطة الإسبانية ؟

27 فبراير 2024آخر تحديث :
صدفة أغرب من الخيال تقود المغرب لاعتقال بارون هرب 24 سنة من الشرطة الإسبانية ؟

بعد نجاحه من الفرار لحوالي 24 سنة من سجن إسباني ، بعد اعتقاله هناك بسبب مذكرة بحث دولية صادرة عن السلطات الأمنية المغربية ، بعد ورود اسمه ضمن شبكة دولية كانا يتزعمها كل من بارونات المخدرات ” منير الرماش والشريف بن الويدان “.

وعن طريق الصدفة سقط البارون الهارب من العدالة ، بعد ارتكابه مخالفة مرورية بأحد شوارع الدار البيضاء ، وبعد تنقيط هويته تم اكتشاف انه مبحوث عنه دوليا ، ليتم اعتقاله وتقديمه للنيابة العامة من اجل تفعيل مسطرة اعتقاله احتياطيا قصد التحقيق معه في المنسوب اليه .

وقبل سنوات تمكن المعني بالأمر الدخول الى مدينة سبتة المحتلة بعد تمويه رجال الامن ببطاقة إقامته الهولندية، وبعدها استطاع الهروب بقارب صيد من سبتة إلى طنجة.

بارون المخدرات (م. م)، يتحدر من اقليم الحسيمة وكان معروف وسط عصابات التهريب في التسعينيات من القرن الماضي، وفي سنة 2000 تم اعتقاله في إسبانيا و استطاع الهرب بتنسيق مع أفراد شبكته التي تنشط في أوروبا

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق