طعام بحري من بلد بعيد يزدهر في المغرب؟

13 أبريل 2024آخر تحديث :
طعام بحري من بلد بعيد يزدهر في المغرب؟

قامت مقاطعة “مورمانسك”، إحدى الوحدات الفيدرالية في روسيا في القطب الشمالي، خلال الفترة الممتدة من فاتح يناير المنصرم إلى الثامن من أبريل الحالي، بتصدير حوالي 38 ألف من الأسماك والمأكولات البحرية التي تنتجها شركات معالجة الأسماك الساحلية في المقاطعة إلى مجموعة من الدول الأوروبية إضافة إلى دول أخرى على غرار كل من المغرب والجزائر والصين وكوريا.

وكشفت المديرية الإقليمية لبحر الشمال التابعة للخدمة المدنية الفيدرالية للمراقبة البيطرية والصحة النباتية، أن دول الاتحاد الأوروبي استحوذت على النصيب الأكبر من هذه الصادرات السمكية، حيث تم تصدير أكثر من 30 ألف طن إلى هذه الدول.

وسجل المصدر ذاته أن الأنواع الرئيسية من المنتجات التي يتم شحنها إلى دول الاتحاد الأوروبي تتكون أساسا من سمك القد والحدوق وشرائح سمك القد المجمدة، بالإضافة إلى ذلك تم إرسال أكثر من 1250 طنا من المأكولات البحرية (السلطعون والروبيان والحبار) إلى الصين وكوريا الجنوبية وأوروغواي، موضحا أن جميع الشحنات المصدرة جرى فحصها للتأكد من امتثالها للمتطلبات البيطرية والصحية المعمول بها.

جدير بالذكر أن المملكة المغربية تحتل الرتبة الثالثة ضمن أكبر الشركاء التجاريين لموسكو في القارة الإفريقية، إذ بلغت قيمة التجارة الثنائية بين البلدين خلال سنة 2022 أكثر من 23 مليار درهم؛ فيما تراهن الحكومة الروسية على إيجاد موطئ قدم لها في إفريقيا من خلال من خلال توقيع اتفاقيات للتجارة الحرة مع دول القارة، حيث سبق للرئيس الروسي أن أعرب خلال اجتماع حكومي في غشت من العام الماضي عن رغبة بلاده في التوقيع على اتفاقيات للتجارة الحرة مع عدد من الدول، على غرار المملكة المغربية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق