عملاق كندي يبدأ عمله في المغرب؟

27 مايو 2024آخر تحديث :
عملاق كندي يبدأ عمله في المغرب؟

جاء مشروع الشركة الكندية “برات آند ويتني” Pratt & Whitney. المتخصصة في تصنيع قطع غيار محركات الطائرات في المغرب، بالموازاة مع مناورات الأسد الإفريقي 2024، التي تحتضنها المملكة المغربية، وهي الأضخم في العالم، كأكبر انتشار عسكري، بمشاركة 8000 جندي من 27 دولة وقوات حلف الناتو، وتشمل تدريبات تكتيكية وبرية وبحرية وجوية، (نهارا وليلا)، بالإضافة إلى عمليات إنزال جوي، وتمرين للقوات الخاصة، وتمرين لتخطيط العمليات لأفراد الأركان، إضافة إلى تدريبات على مكافحة أسلحة الدمار الشامل، وتدريب طبي بمستشفى ميداني. وهي المناورات التي تتم تحت إشراف مشترك للقوات المسلحة الملكية المغربية وقوة المهام الخاصة بجنوب أوروبا التابعة للجيش الأمريكي – أفريقيا (SETAF-AF).

حيث تشرع الشركة الكندية “برات آند ويتني” Pratt & Whitney لبدء أعمال البناء لمصنعها المتخصص في تصنيع قطع غيار محركات الطائرات المدنية مثل “إيرباص A320neo” و”بوينغ 787″، بالإضافة إلى الطائرات العسكرية مثل مقاتلات F-22 و F-35. الأكثر تقدما التي تشتغل بالمحركات التوربينية المذهلة، بالمملكة المغربية، في المنطقة الصناعية ميدپارك بالنواصر، ضواحي الدار البيضاء، المحدد يوم 27 ماي 2024. على أن يتم افتتاحه في عام 2025.

هذا المشروع، الذي يتجاوز استثماره 71 مليون دولار، على مساحة 12.075 مترًا، سيدمج تقنيات التصنيع الحديثة في الصناعة الجوية المغربية. وسيكون مخصصا لتصنيع وإصلاح وتوزيع معدات الطيران، ودعم النظام البيئي الصناعي لشركة بوينغ، وتعزيز منصة التوريد الخاصة بها، لما توفره البيئة الصناعية بالمغرب من الموردين في قطاع الطيران يصل 120 موردا في مناطق صناعية متخصصة.

وعن هذا الاستثمار الإستراتيجي بالمغرب لشركة “برات آند ويتني” Pratt & Whitney، لتطوير قدرات مصادر فعالة من حيث التكلفة للتنافس وتحسين حضورها التصنيعي واستخدام الأصول، أكدت ماريا ديلا بوستا Maria Della Posta، رئيسة شركة “برات آند ويتني كندا”، بأن : “المغرب يقدم ثلاث مزايا رئيسية لتصنيع الطيران: – أن مجتمع الطيران المتنامي في الدار البيضاء يضمن وجود عمالة ذات مهارات عالية، – وبيئة اقتصادية مستقرة، – ودعم الحكومة المغربية”.

حيث تركز الشركة بشكل أساسي على تصنيع المحركات النفاثة للطائرات الكبيرة ، وتزويد المحركات لكل من إيرباص (A300 ، A310 ، A300-600 ، A318 ، A320)، ومنافستها بوينغ (707، 727، 737، 747، 767، إلخ).

كما تقوم شركة “برات آند ويتني” Pratt & Whitney، بتجهيز طائرات لوكهيد مثل F-15 و F-16 و F-22 Raptor و F-35 Joint Strike Fighter بمحركاتها.

بعد أن شرعت شركة “برات آند ويتني” Pratt & Whitney، كأحد أكبر الشركات المصنعة لمحركات الطائرات، في إنشاء شركة تابعة لها “برات آند ويتني المغرب” Pratt & Whitney Morocco (PWM)، في المغرب، منذ بداية أبريل 2024، والتي ستكون مخصصة لتصنيع الأجزاء الآلية. ثابتة وهيكلية لنماذج المحركات المختلفة. وسيتم إطلاقها من قبل الكندي مارك أندريه دوكلوس (Marc-André Duclos)، مدير “برات آند ويتني كندا” Pratt & Whitney Canada، في كيبيك، المسؤول عن التصنيع الدولي والانتقالات، حيث ستتولى المديرة الدولية للموارد البشرية، بالشركة المغربية-البولندية، أليسيا كاليتا (Alicia Kaleta)، منصب نائب(ة) رئيس “برات آند ويتني المغرب” Pratt & Whitney Morocco.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق