عملاق يوناني يحمل أخبار سارة للمغاربة حول اكتشاف الغاز؟

21 يونيو 2024آخر تحديث :
عملاق يوناني يحمل أخبار سارة للمغاربة حول اكتشاف الغاز؟

قررت شركة إنرجيان اليونانية بيع عدد من أصولها في منطقة البحر المتوسط، بهدف تقليص نطاق استثماراتها في مواقع أخرى للتركيز عليها، وهو نهج تتبعه شركات عدّة مؤخرًا.

وتنظر الشركة -المُدرجة في بورصتي لندن وتل أبيب- إلى العرض المقدّم لها بوصفه “صفقة مربحة”، خاصة أنها اشترت هذه الأصول بسعر أقل، بالإضافة إلى أن عوائد الصفقة ستتيح لها تركيز استثماراتها في المغرب وإسرائيل.

ووفق معلومات تابعتها منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن)، تنوي إنرجيان (Energean) بيع أصولها في 3 دول بالمنطقة لصالح صندوق “كارلاريل” الأميركي.

وتشير التوقعات إلى إتمام الاتفاق حول تفاصيل الصفقة بحلول نهاية العام الجاري 2024، وقد يعاد بعدها النظر في سياسة توزيع الأرباح.

تفاصيل صفقة إنرجيان

وتعتزم شركة إنرجيان اليونانية بيع أصولها في 3 دول، وهي: مصر، وإيطاليا، وكرواتيا لصندوق الاستثمار “كارلايل” الأميركي، مقابل 945 مليون دولار.

ووصف الرئيس التنفيذي للشركة ماثيوس ريغاس الصفقة بأنها “جيدة”، إذ إن عوائدها تقارب 3 أضعاف سعر شراء الأصول المطروحة للبيع.

وكانت “إنرجيان” قد اشترت أصول للنفط والغاز في الدول الـ3 عام 2020، عبر صفقة استحواذ على أصول شركة إديسون (Edison)، حسب متابعة منصة الطاقة المتخصصة.

وتوضح التفاصيل الأولية للعرض المالي للصفقة، دفع صندوق كارلايل (Carlyle) ما قيمته 504 ملايين دولار نقدًا لشركة إنرجيان اليونانية، مع التزام الصندوق بسداد سندات الشركة بالكامل، التي تصل إلى 450 مليون دولار.

ومن شأن الدفعة النقدية أن توفر للشركة اليونانية غطاء بنحو 200 مليون دولار لصالح أرباح خاصة، طبقًا لما أوردته رويترز.

ويستثمر صندوق “كارلايل” في الطاقة خارج أميركا عبر شركة كارلايل إنترناشيونال إنرجي بارتنرز (CIEP)، ومن المقرر إنشاء شركة فرعية جديدة تتابع أصول البحر المتوسط بعد إتمام صفقة البيع مع إنرجيان.

وقد تسند “سي آي إي بي” الشركة الجديدة إلى الرئيس التنفيذي السابق لشركة النفط البريطانية بي بي (BP)، توني هايوارد.

خطة ما بعد البيع

تُخطط إنرجيان -عبر عملية البيع- إلى التركيز على أنشطة التنقيب عن الغاز المغربي، واستثمارات مرافق إنتاج الغاز قبالة سواحل إسرائيل، في ظل الحديث عن خطط لتطوير حقول غاز قبالة سواحل قطاع غزة في مرحلة ما بعد الحرب.

وأوضح ماثيوس ريغاس أن خطط ما بعد بيع أصول الدول الـ3 تتضمن الاتجاه للتوسع في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، بما يتوافق مع الدعم طويل الأجل الذي يتلقّاه الغاز بصفته وقودًا انتقاليًا خلال مرحلة التخلّي التدريجي عن الفحم.

وبلغ إنتاج أصول إنرجيان اليونانية خلال العام الماضي ما مقداره 123 ألف برميل نفط مكافئ، لكن يبدو أن خطط الشركة كانت تشير لتوقعات أكثر تفاؤلًا للعام الجاري.

وتوقعت الشركة زيادة إنتاج أصولها في مصر من 25 ألف برميل مكافئ، إلى ما يتراوح بين 29 و31 ألف برميل مكافئ، خلال 2024.

وفي ما يتعلق بخطط “كارلايل إنترناشيونال إنرجي بارتنرز” بعد إتمام الصفقة، تتطلع شركة صندوق الاستثمارات الأميركي إلى إنتاج 47 ألف برميل من حصة إنرجيان في: حقل غاز إيطالي “كاسيوبيا” الذي يضم أكبر الاحتياطيات، وأحد أكبر مراكز إنتاج الغاز المصري “أبو قير”.

وأشار الرئيس التنفيذي المرتقب “توني هيوارد” إلى أن صفقة الاستحواذ تؤسس لدور شركته في منطقة البحر المتوسط، كونها أبرز أسواق الغاز الطبيعي العالمية وأسرعها نموًا.

عن منصة “طاقة” بتصرف

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليق واحد
  • حنظلة
    حنظلة منذ 4 أسابيع

    كفى من تكرار هذه الجملة : أخبار سارة للمغاربة !!!!!
    تحروا الدقة في تعبيركم، وقولوا : أخبار سارة للحكومة…حكومة اللصوص، أو قولوا أخبار سارة للحاكمين وخدام الدولة…نحن الشعب بريئون من هكذا أخبار مغلوطة !!!!

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق