فرنسا تفوز بأضخم مشروع في المغرب في 2024؟

27 مايو 2024آخر تحديث :
فرنسا تفوز بأضخم مشروع في المغرب في 2024؟

فازت شركة بيمارو، وهي شركة مغربية تابعة لشركة Bouygues للإنشاءات الفرنسية ، بصفقة بناء مستشفى جامعي دولي بالرباط، سيتم تسليمه في سبتمبر 2025، بكلفة تناهز 450 مليون أورو، حسبما أفاد بلاغ صحفي اليوم الأربعاء.

و يقع المستشفى الجامعي الدولي محمد السادس في قلب العاصمة، وسيتكون من أربعة مباني من ستة طوابق وبرج من خمسة وعشرين طابقا.

وسيجمع بين البنية التحتية الرائدة في مجال الرعاية الصحية والتكوين على مساحة إجمالية تزيد عن 275 الف متر مربع.

المستشفى، يضم 553 سريرا و20 غرفة عمليات، و يهدف حسب بلاغ الشركة إلى دعم السياسات الصحية الجهوية والوطنية و أن يصبح مرجعا لمستشفيات المستقبل الجامعية المغربية، سواء من حيث الهندسة المعمارية أو جودة الرعاية أو التكوين.

ويعد المستشفى الجامعي الدولي محمد السادس بالرباط المشروع الاستشفائي الثالث الذي تنفذه شركة بيمارو في السنوات الخمس الماضية، بعد تسليم المستشفى الجامعي محمد السادس ببوسكورة في عام 2019 والبناء الجاري لمدينة الرعاية الصحية الذكية ببن جرير.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات 13 تعليق
  • السوسي
    السوسي منذ شهرين

    شركة مغربية تابعة اوا شكون مولاها عنداك يكونوا سي وحدين يستغلون السلطة

  • فكيك بوعرفة
    فكيك بوعرفة منذ شهرين

    و منطقة فجيج و بوعرفة. غادي يثبطوا الكار حتى للرباط باش يداويوا انفسهم، اين هو الضمان الاجتماعي و مساعد الفقراء؟

  • Mohamed
    Mohamed منذ شهر واحد

    27 هكتار وبناية فها 25 ويلاه 533 سرير العجب هدا

    • سعيد
      سعيد منذ 4 أسابيع

      على الارجح استثمار في الجنس البشري دو كفاءة اولا وبناء الانسان قبل بناء المباني

  • مواطن بائس
    مواطن بائس منذ شهر واحد

    رباط ناقصها مستشفيات … المستشفيات خاصة المدن المهمشة شكل ان القطاع الصحي منهار في المغرب لا تعامل لا رعاية جيدة للمريض مواطن تقهر غير بمواعيد وسير راه طبيب مكاينش حتى يموت الميت عاد يوصل رونديفو الصحة والتعليم هما اساس البلاد والبناء

  • محمد
    محمد منذ شهر واحد

    واش المغرب غيغ الرباط والضريبة على الشعب كله هناك أماكن أخرى في المغرب تعاني من نقص المستشفيات الجامعية وغيرها

  • Said eddahbi
    Said eddahbi منذ شهر واحد

    نتاسف لا زلنا تحت الحماية الفرنسية، وهم سبب عدانا في الجنوب المغربي المحتل

  • Mohammed
    Mohammed منذ شهر واحد

    لازلنا نعيش تحت جلباب فرنسا.وما يتشدق به مسؤولونا هو عبارة عن تراهات ليوهموننا ان المغرب يتصدى لفرنسا وهذه خدعة.فإتفاقية إكس ليبان لا زالت تلزم المغرب ليبقى تحت الحماية مستغلين خيراته

  • محمد بلقاسم
    محمد بلقاسم منذ شهر واحد

    دليل على الاستعمار الاقتصادي القائم مند اتفاقية lepain 1956 ومن اسباب اختفاء ثروات المغرب

  • عبد الرحمان
    عبد الرحمان منذ شهر واحد

    اين تنمية الجهات
    ان كثر المشارع الضخمة ممركزة فالرباط الدار البيضاء ، طنجة مراكش قنيطرة.
    الم يحن الوقت لتوزيع هذه المشارع على الداخل حتى تدور عجلة التشغيل و النقص من الاكتاضاض الذي تعيشه هذه المدن و كثرة الثلوت .
    مدينة الرباط سترى اضخم مستشفى هو مستشفى السويسي في حلة جديدة .
    و كذالك مستشفى مولاي يوسف الذي تم ترميمه .

  • Soulayman Chentouf
    Soulayman Chentouf منذ شهر واحد

    ممتاز

  • مواطنة تحب بلدنا
    مواطنة تحب بلدنا منذ شهر واحد

    المغرب لا يحتاج الى مستشفيات والبنايات الضخمة يحتاج الى الأدوية والأجهزة والاطر ذو كفاءة عالية و لها ضمير انساني حي و كفى من المستشفيات الخاصة التي أصبحت مجازر وليس مستشفيات همها الوحيد والربح السريع والكثير
    الصحة والتعليم لا يجب خوصصتها يا احباب الله لانها تخص إنسانية المواطن وكرامته البلد الذي لا يوفر الله التعليم والصحة لن يتقدم ابدا

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق