فقيه يرد على ترك مصلين إمام مسجد يتألم حتى الموت (فيديو)

6 يناير 2024آخر تحديث :
فقيه يرد على ترك مصلين إمام مسجد يتألم حتى الموت (فيديو)

أثار مشهد وفاة إمام مسجد في إندونيسيا أثناء أداء صلاة الفجر، حين أصيب بأزمة قلبية ومات وهو ساجد، سجالا واسعا بعد تركه من قبل المصلين يصارع الموت وإكمالهم للصلاة.

ومن التعاليق التي رافقت فيديو يوثق لحظة وفاة الإمام، أنه كان هناك احتمال لإنقاذ حياته لو تدخل المصلين في الوقت المناسب وقدموا له الإسعافات الأولية بشكل صحيح.

فيما تساءل آخر حول ما إن كان من تعاليم الدين عدم تقديم المساعدة لشخص يصارح الموت بحجة عدم قطع الصلاة”، مستشهدين بقول الله في القرآن ” مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً..”.

الشيخ محمد الفيزازي، أحد شيوخ السلفية سابقا ورئيس “الجمعية المغربية للسلام والبلاغ”، حاليا، اعتبر أن الأصل هو ترك الإمام كما هو وعدم قطع الصلاة.

وقال الفيزازي معلقا على مشهد ترك الإمام يصارع الموت من أجل إتمام الصلاة، “هذا هو الصواب، الصلاة هي الأولى وعند إقامتها لا يجب أن تشتغل عنها بما سواها وجميع الأعمال خارجها محرمة”.

وأضاف “عندما يكون الإمام يؤم المصلين ووقع له مكروه يتقدم أحد المأمومين لينوب عنه في اتمام الصلاة وعند التحية والسلام يشوفو شنو عندو”.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق