كارثة غير مسبوقة في طوندونس المغرب على يوتيوب؟

27 فبراير 2024آخر تحديث :
كارثة غير مسبوقة في طوندونس المغرب على يوتيوب؟

” أغنية راب”مغربية تشجع الجنس مع القاصرات تصعد الطوندونس _ عبد الله عياش
لم يتبقَ أحد بالمغرب إلا وسمع أو صادف سمعا “ملوثات سمعية” صادرة عن شخص نطقها بدون استيعاب فكانت النتيجة “ضوضاء اباحي غير منظم ”

لم يتبق احد بهذا الوطن الا وتعرض للصدمة من فداحة كلمات ماجنة وزعها شخص على مسامع المغاربة وفي معانيها “جريمة ألصقت بالفن كرها بينما هي ليست سوى ” براز لفظي ” مكانه الطبيعي ” المرحاض ” .

من العار أّن نصنف هذه الكلمات الماجنة في خانة ” الفن” والحقيقة أنها مستنقع للإبتذال بمضمون هابط جاء به شاب مغربي لا يعرف حدود العلاقة بين الفن والأخلاق وطبيعة الخيط الناظم بينهما

“كبي اتاي ” او ” شر زيدي كبي اتاي “..وقاحة مابعدها وقاحة ..وشر لفظي يدخل بيوت المغاربة بسرعة فائقة …سقوط أخلاقي يفترض ان تتحرك بخصوصه الجهات الموكول لها توقيف هذا العبث ..الجهات التي يفترض ان تراعي وجود محاولة لخلط الابيض بالأسود والذهاب بالشباب نحو ……الهاوية

مسموح بالجرأة في بعض الأحيان …لكن يستوجب ان تكون هذه الجرأة مغلفة بالإحترام الواجب ..وهذا الذي لم يفعله هذا الشخص خصوصا في اغنيته ” كبي أتاي ” ابتداء من الدقيقة 0.43 …جنس شرجي وكلام نابي ودعوة للفساد …

الحقيقة أن الاغاني الهابطة لم تتوقف عند ” الايحاءات الجنسية ” بل تعدت ذلك ليصبح بعض “الاشباه ” يخاطبون المغاربة بكل وضوح والنمودج ماجاء به هذا الشخص الذي اختار من الألفاظ ما نستحيي لذكره في هذا المقال ”

امام وزارة الثقافة حالة من العبث الغنائي انتجت إفساد للذوق العام‏ دون ان نسجل اي تدخل للجهات المعنية بالضرب من حديد على كل من سولت له نفسه مواجهتنا بالوقاحة في اغاني ” خردولة ”

نعلم ان مثل هذه “الأغان الهابطة” يتم طرحها في الأسواق في سرية وتظهر فجأة للجمهور بعد تنزيلها على الانترنت دون سند قانوني وهو امر ينبغي التعامل معه بتغليظ العقوبة وزجر القائمين على صناعة هذه الكليبات الرخيصة والسيئة , فالعقوبة الموجودة والمقررة لمثل هذه النوعية من ” الخدلقات ” لا تتناسب مع حجم الخطأ الجسيم الذي تتركه في نفوس الناشئة ..

والحالة هاته … نريد أن ندحض قول البعض أننا سنكون كما تكون موسيقانا….لا يمكن أن يقبل اي مغربي هذا الواقع وبالتالي يستوجب ان تتدخل السلطات القضائية لوقف تمدد هذا ” الضجيج الفاسد”

وعلى غرار السالف ذكره… فلا حل للفن الهابط إلا بمقاطعته ..يجب علينا جميعا غربلة الأشياء لتموت الرداءة…أما تيرمومتر ” الطوندوس ” ففيه خلل يبدو أن اصلاحه يستوجب الانفتاح على ” الرقي ” …

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق