لماذا ينتشر مخدر الكالة بين شباب الحسيمة؟

30 يناير 2024آخر تحديث :
لماذا ينتشر مخدر الكالة بين شباب الحسيمة؟

تعرف مدينة الحسيمة انتشارا واسعا لتعاطي مخدر الطابا، بين شباب المدينة، المعروف محليا بـ”الكالة”.

وحسب مصادر محلية فإن تعطي هذا المخدر لم يسلم منه تلاميذ المؤسسات التعليمية وخاصة الإعدادية والثانوية، بل حتى الرياضيين الذين يمارسون في الأندية الرياضية المحلية.

ووفقا ذات المصادر فان ترويج هذا المخدر يتم على مستوى عدد من الاحياء، ولاسيما حي ميرادور، مما يستوجب تدخل السلطات الامنية قصد وضع حد لهذا النشاط، لحماية الناشئة من المخدرات بشتى أنواعها.

ورغم ان هذه المادة تعتبر من المخدرات المحظورة الا ان محاربة ترويجها تبقى دون المستوى المطلوب، مقارنة مع الحملات الأمنية التي تستهدف مروجي باقي المخدرات الأخرى. 

وجدير بالذكر ان طابا “الكالا ” التي تعتبر نوعا من أنواع  المنشطات التي تصنف ضمن المخدرات تستخلص من مادة طابا (التبغ)، يتم وضعها في ورق الترشيح الناعم ثم توضع في الفم بين اللثة والشفة السفلى أو العليا.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق