مآسي المغرب: لص بالنهار و وحش كاسر مع ابنته في الليل؟

25 أبريل 2024آخر تحديث :
مآسي المغرب: لص بالنهار و وحش كاسر مع ابنته في الليل؟

الملكي بالمركز الترابي دار بوعزة التابع لسرية 2 مارس قد أطاحت، الاثنين الماضي، بزعيم عصابة لسرقة فيلات، تورط في فضيحة أخلاقية، تتعلق باغتصاب ابنته القاصر واستغلالها في إشباع نزواته الشاذة.

وحسب مصادر «الصباح»، فإن المعلومات الأولية للبحث، كشفت أن المشتبه فيه، يبلغ من العمر 31 سنة، وينحدر من دوار «البراهمة»، مبحوث عنه بموجب مذكرات بحث على الصعيد الوطني، من قبل مصالح درك دار بوعزة وحد السوالم لضلوعه في تزعم عصابة إجرامية خطرة لسرقة الفيلات، وظل مختفيا عن الأنظار.

وأضافت المصادر ذاتها للجريدة أن المشتبه فيه لم يكتف بجرائم اقتحام مسكن الغير والسطو على ما تحتويه الفيلات من ممتلكات لإعادة تصريفها لمقتني المسروقات، بل قرر استباحة جسد ابنته القاصر البالغة من العمر ست سنوات، بهتك عرضها وممارسة شذوذه عليها.

وأوردت مصادر متطابقة لجريدة الصباح أن افتضاح مكان اختباء زعيم عصابة السطو على الفيلات، تم بناء على توصل عناصر الدرك الملكي بدار بوعزة بشكاية من قبل امرأة تتهم فيها زوجها باغتصاب فلذة كبدهما وقيامه بممارسات شاذة في حق الضحية.

وكشفت والدة الضحية تفاصيل الجرائم الوحشية التي عاشتها ابنتها القاصر على يد والدها بعد استغلاله صغر سن الطفلة وغياب الأم التي صعقت بممارساته الإجرامية وقررت فضحه، وهي المعطيات التي تفاعلت معها مصالح الدرك الملكي بدار بوعزة وجعلتها تستنفر مختلف عناصرها للانتقال إلى الأماكن التي يتردد عليها المشتكى به.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليق واحد
  • مصطفى
    مصطفى منذ 4 أسابيع

    الله يحفظ يا رب

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق