مستقبل واعد ينتظر 70 ألف شاب مغربي؟

4 يونيو 2024آخر تحديث :
مستقبل واعد ينتظر 70 ألف شاب مغربي؟

أكدت غيثة مزور وزيرة الانتقال الرقمي المغربية، أن الحكومة تسعى لتخريج 70 ألف طالب في تخصصات الرقمنة بحلول 2027، مع توسيع العرض التكويني والتعليم في هذا المجال.

وأشارت الوزيرة خلال مشاركتها في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب إلى أنه تم في الأسبوع المنصرم إطلاق برنامج من أجل تكوين 15 ألف شاب وشابة في مجال الرقمنة في مختلف جهات المملكة، وذلك في إطار توسيع برنامج سابق يروم إعطاء تكوينات من 3 إلى 6 أشهر لفائدة الشباب ممن يتوفرون مثلا على الإجازة في المواد العلمية، لتتم إعادة تأهيلهم في مجال الرقمنة، ومواكبتهم ليلجوا إلى سوق الشغل.

وشددت الوزيرة على أن البرنامج الذي سبق وأطلق في صيغة تجريبية قد مكن من تكوين 1000 شاب وشابة، فيما استطاع 70 في المائة من هؤلاء ولوج سوق الشغل إلى حدود الساعة.

أيضا أشارت الوزيرة إلى أنه بفضل الشراكة مع وزارة التعليم العالي، تمت مضاعفة عدد الطلبة الجامعيين في تخصصات الرقمنة في مسالك جديدة بمختلف الجامعات، معتبرة أن الهدف المرصود هو بلوغ 70 ألف خريج في هذه التخصصات بحلول سنة 2027، أي بمعدل نحو 22 ألف خريج كل سنة.
هذا بالإضافة إلى برامج التكوين عن بعد، وبرامج تدريس البرمجة، وغيرها التي تسعى الوزارة إلى نشرها بمختلف ربوع المملكة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق