مطالب بريطانية جديدة تهدد أسعار الخضر في المغرب؟

20 أبريل 2024آخر تحديث :
مطالب بريطانية جديدة تهدد أسعار الخضر في المغرب؟

طالب لورد بريطاني حكومة بلاده بإلغاء الرسوم الجمركية عن الطماطم المستوردة من المغرب، واصفا هذه الرسوم بأنها “سخيفة”.

و من شأن الغاء هذه الرسوم تكثيف الاستيراد من المغرب و بالتالي رفع اسعار الخضر في الاسواق.

وقال اللورد دانييل هنان، أحد أبرز مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عضو البرلمان الأوروبي السابق، أمام مجلس اللوردات البريطاني، إنه يجب على المملكة المتحدة إلغاء الضرائب “السخيفة” على الطماطم المغربية، معتبرا أن هذه الرسوم “من مخلفات تشريعات الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف اللورد ذاته، ضمن تصريحات نقلتها صحيفة “ميرور” البريطانية، أنه “ينبغي رفع هذا الحاجز التجاري”، مشيرا إلى أن الطماطم المغربية لا تنافس الطماطم المحلية بسبب اختلاف مواسم النمو.

وفي خطابه أمام مجلس اللوردات، قال: “سوف يتذكر البعض النقص الكبير في الطماطم في العام الماضي، عندما كانت رفوف المتاجر الكبرى لدينا خالية من تلك الكرات الحمراء”، متابعا: “ما قد لا تعرفونه هو أننا ما زلنا نفرض الرسوم الجمركية والحصص على واردات الطماطم من أكبر مصدر لدينا، وهو المملكة المغربية، الحصص والتعريفات التي ورثناها من الاتحاد الأوروبي مصممة لحماية المزارعين الإسبان ولا تخدم أي غرض حتى من وجهة نظر حمائية هنا، لأن الطماطم المغربية غير موسمية بالنسبة لطماطمنا”.

وتساءل: “هل سيعطينا الوزير بعض الأمل بأننا سننهي هذه القيود السخيفة، ليس كخدمة لحلفائنا في المغرب رغم أنهم أصدقاء جيدون وحلفاء قدامى، ولكن كخدمة لأنفسنا، وهو ما قد يفيد بالمصادفة أصدقاءنا في المملكة المغربية؟”.

رداً على ذلك، اعترف وزير الخارجية البريطاني بالإحباط إزاء التقدم المحرز في هذه القضية، مؤكداً: “كنت في المغرب العام الماضي وقد تحدثنا كثيرا بشأن هذه القضية”، على الرغم من ادعائه أنه كان يعتقد أنه حتى ليلة الأربعاء أن المشكلة قد تم حلها.

وقال: “اعتقدت أننا توصلنا إلى حل للمشكلة، ثم سمعت الليلة الماضية من وزير التجارة أنه لا تزال هناك بعض الأمور التي يتعين حلها، والتي أعترف بأنها أصابتني بالإحباط. نحن بحاجة إلى حل هذه المشكلة. المغرب بلد لا يمكن تعويضه؛ شريك رئيسي معنا ويمكنه تقديم نوعية جيدة جدًا (من الطماطم) على رفوفنا بما لا يتعارض مع ما ينتجه المزارعون في المملكة المتحدة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق