مفاجأة جديدة بخصوص شواطئ الحسيمة؟

30 يونيو 2024آخر تحديث :
مفاجأة جديدة بخصوص شواطئ الحسيمة؟

في خطوة تؤكد التزام السلطة الإقليمية والإدارات العمومية المعنية بإقليم الحسيمة بتطوير البنية التحتية السياحية، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للزوار، أعلنت نشرة صادرة عن الجهات المختصة أن شواطئ الحسيمة باتت تستجيب للمعايير الوطنية والدولية المطلوبة.

وهمت هذه النشرة، الخاصة برصد جودة مياه الاستحمام برسم الموسم الجاري 2024، والصادرة عن وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، شواطئ بوساكورة، كيمادو، كلابونيطا، صباديا، رمود، طلايوسف، إسلي، صفيحة، سواني (الحسيمة)، باديس، كلا أريس، طوريس، تاغزوت.

وكشف مصدر مسؤول أن هذه النتيجة التي وافقت عليها اللجنة الإقليمية للشواطئ لم تأت من فراغ، بل هي ثمرة مجهود جماعي وعمل استباقي قادته السلطة الإقليمية في الحسيمة، مضيفا أن هذه الجهود اعتمدت على مقارب شمولية تضمنت إشراك وتعبئة جميع الأطراف المعنية بشكل مستمر.

وأضاف المتحدث ذاته أن الجهود سالفة الذكر تهدف إلى تحصين هذا المكتسب الذي ينضاف إلى مكتسبات أخرى حققها الإقليم في الآونة الأخيرة، وجعلت من الحسيمة منارة المتوسط ووجهة سياحية مفضلة للزائرين من داخل وخارج المغرب.

ودعا المسؤول ذاته المواطنين إلى الانخراط الجدي والمسؤول في الحفاظ على نظافة الشواطئ والشوارع والأزقة في جميع ربوع الإقليم، لافتا إلى اعتماد اللونين الأبيض والأزرق كهوية بصرية ومعمارية للإقليم، ما يعزز من جاذبيته السياحية.

وتأتي هذه الخطوات في إطار الجهود المبذولة على مستوى المملكة لتطوير البنية التحتية السياحية وتحسين جودة جودة الخدمات المقدمة للزوار، بما يعزز مكانة المغرب كوجهة سياحية متميزة على الصعيد الدولي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق