ممثلان إسرائيليان في المغرب تحت حراسة مشددة؟

31 يناير 2024آخر تحديث :
ممثلان إسرائيليان في المغرب تحت حراسة مشددة؟

إجراءات أمنية مشددة تواكب وجود الممثلين الإسرائيليين، أوري فيفر ونوا كوهين، بالمغرب، وذلك على خلفية التحضير لمشروع تصوير فيلم هوليودي “راوئي” عن حياة يسوع. وقد نشرا مقطع فيديو على إنستغرام، لكن من دون تحديد موقعهما بالمغرب.

وحسب تقارير إعلامية، يمنع على الممثلين مشاركة الموقع والإعلان عن مكان تواجدهم حتى لا يعرضوا حياتهم للخطر”ـ وتابعت “يحظر عليهم مشاركة موقعهم في الوقت الفعلي، ناهيك عن موقع التقاط الصور الخاصة بهم”.

وتأتي هذه الإجراءات في إطار احترام المبادئ التوجيهية الصادرة عن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي (NSC)، والتي تحظر مشاركة بيانات الموقع لضمان سلامة الممثلين.

وقال موقع “ماكوط” الإخباري الإسرائيلي، أن رفع مستوى التحذير للإسرائيليين المسافرين إلى المغرب، أجبر الإنتاج على وضع الممثلين تحت حماية عالية. وأصدر مجلس الأمن القومي الإسرائيلي (NSC) توجيهات محددة للمواطنين الذين يخططون للسفر إلى المغرب.

وتم تصنيف المملكة في المستوى الثالث، مما يشير إلى ضرورة تأجيل السفر غير الضروري. ويأتي هذا القرار ردا على مخاوف من قيام “كيانات إرهابية” بمهاجمة إسرائيليين في المغرب نتيجة لعملية “السيف الحديدي” ضد غزة، حسب المصدر ذاته.

ويوصي هذا المستوى التحذيري المواطنين الإسرائيليين بضرورة أخذ المزيد من الاحتياطيات أثناء إقامتهم في هذه البلدان، كما نصح مجلس الأمن القومي الإسرائيليين بإعادة النظر في جميع الرحلات الخارجية غير الضرورية وتجنب إشهار هويتهم الإسرائيلية عند السفر إلى الخارج.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق