منظمات يهودية تهاجم فعاليات ريفية في بلجيكا؟

7 يونيو 2024آخر تحديث :
منظمات يهودية تهاجم فعاليات ريفية في بلجيكا؟

أعلن ممثلو منظمات يهودية ببلجيكا عن شكاية قدموها لدى مكتب المدعي العام في بروكسل، ضد سياسيين مرشحين من أصول ريفية في انتخابات 9 يونيو ببلجيكا، بسبب دعمهما للشعب الفلسطيني، وما اعتبرته المنظمات اليهودية المذكورة “تصريحات تمس تماسك المجتمع البلجيكي”.

وحسب مصادر إعلامية بلجيكية، فإن أول مسؤول منتخب مستهدف هو فؤاد أحيدار، بسبب تصريحاته تعليقا على هجوم حماس على إسرائيل والعملية العسكرية للدولة العبرية التي تلت ذلك. حيث وصف نائب بروكسل، من بين أمور أخرى، الإسرائيليين حسب الصحيفة، بأنهم “مختلون عقليون” و “إرهابيون”، في مقابلة مع وسائل إعلام.

وأضافت المصادر ذاتها أن المنتخبة الأخرى المستهدفة هي نادية اليوسفي، بسبب تصريحات لها خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ للسفير الإسرائيلي، قالت فيها أن الحاخامات في إسرائيل يدعون إلى اغتصاب النساء الفلسطينيات.

وأوضحت المصادر بأن لجنة تنسيق المنظمات اليهودية في بلجيكا (CCOJB) ومركز المجتمع اليهودي العلماني (CCLJ) ومنتدى منظمات يهودا (FJO)، اعتبرت أن تصريحات السياسيين البلجيكيين من أصول مغربية، “تدعو إلى الكراهية ضد الشعب اليهودي”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق