موظفة سامية تنصب على عشرات العائلات في المغرب؟

4 فبراير 2024آخر تحديث :
موظفة سامية تنصب على عشرات العائلات في المغرب؟

بعد ان وزعت اوهام على العشرات من ضحاياها بأقاليم جهة سوس ماسة ، انتهت مسيرة النصب لسيدة في الأربعينيات رفقة خليلها، من طرف درك سيدي بيبي التابع لسرية اقليم اشتوكة ايت باها .

النشاط الاجرامي لهذا ” الكوبل” الذي تتزعمه سيدة تدعي أنها موظفة سامية رفقة خليلها الخمسيني، كانت قد نفذت عمليات كثيرة من النصب على مواطنين، بل دوخت المصالح الأمنية بأكادير الكبير بعدما تمكنت من مبالغ مالية بطريقة احتيالية احترافية .

وفي تفاصيل هذه القضية ، كانت الموقوفة قد أوهمت العشرات من الضحايا ، بانها ستشرع في تنفيذ وصية اختها المتوفية بعد ان تركت عقارات عبارة عن شقق بأكادير الكبير ، وكانت وصيتها توزيع عقارتها على أناس محتاجين للسكن ، وهنا تمكن خليلها من نشر الخبر بأقاليم الجهة ،و تبدأ عملية النصب عبر مطالبة من تم اختيارهم للاستفادة من الوصية ، من تسليم مبالغ مالية مهمة لتحويل الملكية لصالحهم، وأداء أتعاب الموثق وكافة الإجراءات الأخرى. وبالفعل، يقوم بزيارة الإدارات المختصة بمعية الضحايا من أجل أن يوهمهم أنه وضع الوثائق بها. ليستمر بعد ذلك مسلسل الإبتزاز.

عدم حصول عدد من الضحايا على الشقق الموعودة ، دفع بعضهم بعد انتظار مدة وشكوك في سقوطهم في شباك النصب ، قاموا بتوجيه شكايات إلى المصالح الدركية بسيدي بيبي ، التي باشرت تحريات ميدانية وتقنية مكنت من تحديد هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما بعد كمين محكم.

هذا، وقد تم وضع المشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل إستكمال الأبحاث بإشراف من النيابة العامة المختصة من أجل الكشف عن ظروف وملابسات هذا النشاط الإجرامي الخطير

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق