موظفو الجمارك بسبتة ومليلية يحتجون بسبب المغرب؟

3 مايو 2024آخر تحديث :
موظفو الجمارك بسبتة ومليلية يحتجون بسبب المغرب؟

استنكر موظفو الجمارك بسبتة ومليلية، ما وصفوه بـ”التدهور” الذي شهده نشاطهم في المدينتين المحتلتين، بسبب ما قالوا إنه “الوضع الحالي للحدود مع المغرب”.

وحذر المجلس العام لأعوان الجمارك، في بيان له، من ما اعتبروه “الضرر الذي يلحقه الإغلاق الأحادي لمكتب جمارك مليلية في عام 2018، والقيود الصارمة على العبور في سبتة، بالنسيج التجاري لكلتا المدينتين”، حسب تعبير البيان.

واحتج رئيس المجلس، أنطونيو لوبيه، قائلًا: “الوضع غير مقبول وغير مناسب للحدود الأوروبية”. واشتكى المتحدث، من أن “الوضع على الحدود لم يشهد أي تقدم على الرغم من الإعلانات العامة المتفائلة التي أطلقتها السلطات”. مسجلاً أن “مكتب جمارك مليلية لا يزال مغلقاً، والنقطة الجمركية للبضائع المقامة في سبتة بموجب الاتفاقيات غير نشطة، بالإضافة إلى استمرار عدم امتثال المغرب لنظام المسافرين”، على حد زعمه.

من جانبه، انتقد رئيس مدرسة موظفي الجمارك في سبتة المحتلة، ريميجيو غونزاليس، كون “محتوى اتفاقية فتح الجمارك لا يزال مجهولاً”. موضحاً أن هذا “يمنعنا من التمتع بحدود مرنة كما هو مرغوب فيه، وليس علينا المطالبة بأي شيء”. مضيفا أن “الحكومة الإسبانية هي التي ستضطر إلى مطالبة الاتحاد الأوروبي بحل المشكلة مع المغرب، لأنها تؤثر على حدودها”.

وتحدث نظيره من مليلية، أنطونيو مينا، على نفس المنوال، معبراً عن أسفه، لما قال إنه “عدم احترام المغرب للاتفاقيات الدولية الموقعة أمام سلبية الحكومة الإسبانية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق