نجاة طائرة ركاب مغربية من تحطم محقق بإسبانيا

7 نوفمبر 2023آخر تحديث :
نجاة طائرة ركاب مغربية من تحطم محقق بإسبانيا

كادت الرياح القوية أن تتسبب في كارثة جوية، نهاية الأسبوع المنصرم، بعدما حالت دون هبوط عادي لطائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية التي كانت تنوي النزول في مطار فالنسيا الإسباني.

وحسب المعطيات المتوفرة فإن طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية “لارام” عجزت عن الهبوط في مطار فالنسيا بإسبانيا، حيث أظهر شريط فيديو يوثق الواقعة ملامسة عجلات الطائرة لأرضية المطار، ثم اضطرار قائدها للإقلاع مجددا.

ووثق المقطع المذكور اللحظة التي أعاد فيها ربان الطائرة الإقلاع بالطائرة بعدما لامست عجلاتها قاعدة المطار، حيث يظهر الفيديو أن الرياح أدت إلى انحراف الطائرة عن مسارها وفقدانها للتوازن بالرغم من ملامسة عجلاتها لمدرج المطار ثلاث مرات.

وحسب ما أكدته منشورات متفرقة، فإن الطائرة ذات الرقم “ATR72 “، كانت قادمة من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء في اتجاه فالنسا، إلا أن هذا الحادث اضطرها للنزول بسلام في مطار مدينة أليكانتي المجاورة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق