نهاية الدلاح و الأفوكا في المغرب؟

8 يناير 2024آخر تحديث :
نهاية الدلاح و الأفوكا في المغرب؟

ياسين أوشن

دفع استمرار موجة الجفاف لسنوات وقلة التساقطات المطرية، (دفع) الحكومة إلى اتخاذ “قرار وإجراء صارم” يخص زراعة “الأفوكا” و”الدلاح” في المغرب.

وجاء على لسان وزير التجهيز والماء، خلال حلوله ضيفا على برنامج “ضيف الأسبوع”، الذي بثته قناة “ميدي1 تيفي” أمس الأحد، (جاء على لسانه) أن الحكومة قررت توقيف دعم “الأفوكادو”، فضلا عن توقيف زراعة البطيخ الأحمر “الدلاح” في منطقة “طاطا”.

وزاد “بركة” أنه تم أيضا في زكورة تخفيض زراعة “الدلاح” بـ75 فقي المائة؛ أي عوض زراعة 5 هكتارات يتم زراعة هكتار ونصف فقط، لافتا إلى أن الحكومة ستعمل في الجهة الشرقية على إنشاء ثاني أكبر محطة لتحلية مياه البحر بعد محطة الدار البيضاء، فيها شق يخص الماء الشروب، وشق آخر موجه للفلاحة.

كما برّأ وزير التجهيز والماء، في السياق ذاته، مخطط المخطط الأخضر مما آلت إليه الفرشة المائية اليوم في المغرب، مدافعا عن هذا البرنامج بقوله إنه حقق إنجازات خولت للمملكة تحقيق “الاكتفاء الذاتي” في عدد من المنتجات الفلاحية.

تجدر الإشارة إلى أن “الأفوكادو” و”الدلاح” يعتبران من الفواكه الأكثر استنزافا للفرشة المائية في المغرب، وسط دعوات إلى الحد من زراعتهما ودعمهما، لاسيما وأنهما فاكهتان موجه قسط كبير منها إلى الخارج في إطار التصدير.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق