نهاية غير متوقعة لطالب تدخل لحماية خطيبته من الاغتصاب في المغرب؟

2 مارس 2024آخر تحديث :
نهاية غير متوقعة لطالب تدخل لحماية خطيبته من الاغتصاب في المغرب؟

قالت تقارير محلية، أن غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بطنجة أدانت، الثلاثاء الماضي، طالبا يبلغ من العمر 19 سنة، بعقوبة سجنية ثقيلة بعد متابعته من أجل “الضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه”.
وأُدين الطالب الذي كان يتابع دراسته في البكالوريا بـ 15 سنة سجنا نافذا. وصرح خلال الاستماع إليه من طرف هيئة المحكمة، أنه كان في حالة دفاع عن النفس وشرفه على حد وصفه، حيث لما كان يسير رفقة شابة أكد طيلة أطوار التحقيق والمحاكمة أنها خطيبته، وذلك بمحيط مقبرة المجاهدين بالمدينة.

وأضاف المتهم في إفادته، أن خطيبته طلبت منه التوجه إلى مكان مهجور بغرض قضاء حاجتها بفيلا مهجورة، لتتفاجأ بوجود شخصين حيث أشهر أحدهما السلاح الأبيض في وجهيهما، وطلبا منه منحهما 1000 ألف درهم، مقابل إطلاق سراحهما.

وبعد رفضه مساومتهما، حاولا إكراه الفتاة على مرافقتهما إلى فناء مهجور من أجل اغتصابها، وبعد سماع صرخاتها، تدخل المتهم من أجل حماية خطيبته، حيث وجدها عارية تماما من ملابسها، وأشهر أحدهما سلاحا أبيضا في وجهه. وتمكن من انتزاعه، ليوجه له طعنة قاتلة في العنق

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق