هؤلاء شرملوا و انهوا حياة مفتش شرطة في المغرب؟

3 يونيو 2024آخر تحديث :
هؤلاء شرملوا و انهوا حياة مفتش شرطة في المغرب؟

أيدت الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط، الحكم الابتدائي الصادر في حق الجانحين المتهمين بقتل مفتش شرطة بالخميسات، حيث أدانت المتهم الرئيسي بالسجن المؤبد وشريكه ب 20 سنة سجنا .
وذكرت يومية « الأخبار ” في عددها لنهاية الأسبوع أن الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، أصدرت يوم 21 أبريل 2023، أحكامها الابتدائية في حق المتورطين في ارتكاب جريمة قتل مفتش شرطة بالخميسات صيف سنة 2023، تمثلت في إدانة المتهم الرئيسي بالمؤبد بعد متابعته بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، فيما أدانت شريكه بعشرين سنة سجنا نافذا بتهمة المشاركة في ارتكاب الجريمة.

وبحسب خبر الجريدة، فتعود أطوار الجريمة إلى يوليوز من سنة 2023، بعد أن لفظ رجل أمن برتبة مفتش شرطة، كان يعمل قيد حياته بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الخميسات، أنفاسه الأخيرة بالمستشفى العسكري بالرباط بسبب مضاعفات مترتبة عن الإصابة البليغة التي تعرض لها، بعد طعنه بسكين على مستوى الصدر من طرف عصابة إجرامية، أثناء تدخل أمني لتوقيف شخص هدّد سلامة المواطنين وممتلكاتهم.

وأوضحت الجريدة أن الفقيد أصيب بجروح بليغة بواسطة السلاح الأبيض نقل على إثرها للمستشفى، بينما اضطر زملاؤه لاستخدام السلاح الوظيفي لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه المزداد سنة 1995، حيث تم توقيفه وعرضه على العدالة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، في حق موظف عمومي أثناء مزاولة مهامه وإحداث الفوضى بالشارع العام وتهديد المواطنين بأسلحة بيضاء بهدف السطو على ممتلكاتهم، وكذا تكوين عصابة اجرامية متخصصة في السرقات الموصوفة باستعمال أسلحة بيضاء وناقلة ذات محرك.

وتشير الجريدة في خبرها إلى أن المدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي كان قد منح الضحية ترقية استثنائية، وذلك وفاء لروحه الطاهرة،

وإجلالاً لتضحيته الجسيمة في سبيل ضمان أمن المواطنين وصون ممتلكاتهم حيث اشار بلاغ للمديرية العامة مرتبط بالواقعة، إلى أن مصالح الأمن بالخميسات كانت قد توصلت بنداء نجدة عبر الخط 19، يتعلق بقيام المتهم رفقة اثنين من شركائه بارتكاب سرقات بالعنف بالشارع العام، حيث تدخلت أقرب دورية للشرطة من أجل توقيفهم، غير أن أحدهم واجه عناصرها بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، عرض خلالها مفتش الشرطة لطعنة بليغة على مستوى الصدر، الأمر الذي اضطر زميله لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية قبل إصابة المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق