هؤلاء مليارديرات مغاربة يشربون حريرة رمضان في السجن لأول مرة؟

13 مارس 2024آخر تحديث :
هؤلاء مليارديرات مغاربة يشربون حريرة رمضان في السجن لأول مرة؟

يحل شهر رمضان هذه السنة في ظل تغييرات كبيرة تشهدها الساحة السياسية في المغرب بعد اعتقال العديد من البرلمانيين وإيداعهم السجون سواء هناك بمدينة فاس، حيث تمت إدانة البرلماني رشيد الفايق وأخرون، أو هناك بسجن عكاشة بالدار البيضاء، حيث تم إيداع كل من البرلماني سعيد الناصيري وعبد النبي بعيوي المتابعين في ملف اسكوبار الصحراء الحاج احمد بن ابراهيم المالي.

وهكذا، شهدت الساحة السياسية في الآونة الأخيرة توقيف عدد من السياسيين، بينهم برلمانيون ومنتخبون في الجماعات المحلية، في قضايا فساد مالي واتجار في المخدرات.

كما سبق للمحكمة الدستورية ان اصدرت في الفترة ما بين الخامس من دجنبر الماضي والثالث يناير الجاري قرارات بتجريد 5 برلمانيين من عضويتهم في مجلس النواب، بعد صدور أحكام قضائية نهائية تدينهم في قضايا مختلفة. ويتعلق الأمر ببرلمانيين ينتمون لأحزاب الأغلبية الحكومية والمعارضة، صدرت في حقهم أحكام قضائية في قضايا تتراوح بين الابتزاز والارتشاء والتزوير وتبديد واختلاس أموال عمومية وإصدار شيكات بدون رصيد والنصب.

و قرر مجلس النواب إحالة ملفات 4 نواب برلمانيين آخرين على المحكمة الدستورية، من أجل تجريدهم من عضويتهم بالمجلس، بعد صدور أحكام قضائية تقضي بعزلهم من عضوية المجالس الجماعية التي كانوا منتخبين بها، بسبب ارتكابهم مخالفات قانونية.

كما يتابع حوالي 30 برلمانيا ينتمون لأحزاب من الأغلبية والمعارضة في ملفات تتعلق بالفساد المالي وتبديد أموال عمومية والاتجار في المخدرات، منهم من لا يزال في طور التحقيق ومنهم من تم إيداعه السجن بعد صدور أحكام ابتدائية في حقهم ومنهم من لا يزال في طور المحاكمة، وهناك من يتذوق لأول مرة حريرة السجن في حياته بعدما اعتاد حياة الترف والموائدة الغنية بالأكلات والشهويات.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق