هام للأسر: تخفيض ساعات الدراسة في المغرب

11 أبريل 2024آخر تحديث :
هام للأسر: تخفيض ساعات الدراسة في المغرب

أقدمت وزارة التربية الوطنية رسميا على العمل في إمكانية تعديل ساعات التعلم بالمؤسسات التعليمية المغربية، لملاءمتها مع الأهداف المنشودة من المدرسة المغربية.

وشرعت وزارة شكيب بنموسى قبل أيام في إنجاز دراسة ميدانية استطلاعية وطنية، اختارت لها عنوان “حول تدبير الزمن المدرسي والإيقاعات المدرسية والبيداغوجية بالمؤسسات التعليمية”، يكون الهدف منها رصد مدى ملاءمة وفعالية الزمن المدرسي وقدرات المتعلمات والمتعلمين، وتقديم لملاءمة الزمن المدرسي الحالي مع المستجدات التربوية.

وتسعى الدراسة الميدانية الجديدة لبحث الإمكانيات والفروص المتاحة حاليا لإعادة النظر في الإيقاعات الزمنية والزمن المدرسي، ولتقييم مدى فعالية النموذج الحالي في تحقيق الغايات المروجة من النظام التعليمي.
وستمر الدراسة الجديدة لوزارة شكيب بنموسى حسب إطارها العام من أربع مراحل ومحطات أساسية، أولها توثيق نتائج تدبير وتنظيم الزمن المدرسي والإيقاعات المدرسية، في حين سيتم تخصيص المرحلة الثانية في إنجاز الدراسة وتجميع المعطيات وتحليلها، أما المرحلة الثالثة فسيتم فيها دراسة بعض نماذج الزمن المدرسي في بعض الأنظمة التربوية المعاصرة، على أن تنتهي الدراسة في المرحلة الرابعة الخاصة بالمصادقة على ما تم إنجازه في المراحل السابقة ورفع التقرير النهائي قبل 30 يونيو.

وعُهد للمفتش العام للشؤون التربوية مسؤولية الإشراف وتتبع الدراسة الميدانية في مختلف مراحلها، بمساعدة رؤساء أقسام الشؤون التربوية، وأعضاء هيئة تنسيق التفتيش الجهوي بالأكاديميات الجهوية.

وتتشكل عينة الدراسة من كل المتدخلين في العملية التعليمية، من تلاميذ وجمعيات آباء وأساتذة ومفتشون، وتشمل جميع المؤسسات التعليمية الابتدائية والاعدادية والثانوية وبكل جهات المغرب، وفق الشكل التالي:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات 4 تعليقات
  • محمد البغدادي
    محمد البغدادي منذ شهر واحد

    كمثال ان المسألة ليست تربؤية اساسا هو إجبار تلاميذ الثانية باك علوم على دراسة مواد اجتازوا امتحاناتها في السنة الأولى.اجبار تلاميذ السنة الأولى على دراسة مؤلفات فرنسية لا يهتم بها الا الاكادميون.الاصلاح يجب أن يخرج من القسم لا من القسم لا من المكاتب المكيفة

  • بن سليمان
    بن سليمان منذ شهر واحد

    كي يكون التغير مفيد يجب ان يكون على رأس الوزارة و مديرياتها أشخاص يلج ابناءهم المدرسة العمومية، في غياب عدم ثقتهم في المدرسة العمومية تبقى التغيرات عبارة عن تجارب من وحي فاقد الشيء لا يعطيه.

  • فاطمة
    فاطمة منذ شهر واحد

    يجب تقليص عدد الدروس المقررة فالابتدائي والتركيز على القراءة اكثر والرياضيات عمليات الحساب والضرب والطرح والقسمة فإذا تمكن التلميذ من معرفة الحروف وقراءتها بمجرد النظر اليها سهل عليه معرفة الإجابة على الاسئلة القراءة ثم القراءة والقراءة بالعربية والفرنسية هيا اساس كل شيء ليس كثرة الدروس

  • Ahmed hanfouri
    Ahmed hanfouri منذ شهر واحد

    فيما يخص السنوات الثلاث الأولى بالسلك الابتدائ يراععى التركيز على ثلاث محاور القراءة بالغتي العربية والفرنسيةلانهما هما الطريق الأساس للتعلم إضافة إلى الرياضيات وكذا مادة الإملاء مع بعض الأنشطة الترفيهية والرياضة والتثقيفية وكذا إمكانية تعليم بعض اللغات الاجنبية الأخرى كالانجليزية مثلا تقليص ساعات العمل وبالنسبة للاعداديكذلكتدرس المواد السالفة الذكر باحترام حصص كل منها مع تدريس المواد العلمية ومحاولة التقليص من برنامجها حتى المتعلمين استيعابها على الوجه المطلوب اما بالنسبة للثانوي التأهيلي فهناك توجيه يراعى حسن استغلاله فالادبي يركز على المواد الأدبية مع عدم إهمال المواد العلمية والعلمي يدرس هو أيضا بعض المواد الأدبية لأنها هي أيضا مهمة لكنه مطالب إعطاء الأهمية الكبرى للمواد العلمية مع التتبع والدراسة للحصول على النتائج القيمةلابد من توفرالرغبة وحب العمل وفقنا الله لما فيه الخيرلامتنا ووطننا الحبيب

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق