هذا هو السر وراء الارتفاع المفاجئ لأسعار الخضر في المغرب؟

16 مايو 2024آخر تحديث :
هذا هو السر وراء الارتفاع المفاجئ لأسعار الخضر في المغرب؟

يشهد سوق الخضروات في المغرب، خلال الآونة الأخيرة، ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار العديد من أنواع الخضروات، ممّا يُثقل كاهل المواطنين ويُهدّد الأمن الغذائي.


وفي بحثنا عن أسباب هذا الارتفاع الصاروخي توصلنا إلى مجموعة من الأسباب المتمثلة في نقص الإنتاج بسبب قلة التساقطات والجفاف، وارتفاع تكاليف الإنتاج المتعلقة بالبذور والأسمدة والمياه، بالاضافة إلى احتكار بعض التجار للسلع.

وفي هذا السياق أكد الحسين أضرضور رئيس الفيدرالية المغربية لمنتجي ومصدري الخضر، أن ارتفاع الأسعار سببه الاستهلاك الكبير للمواطنين، بالإضافة إلى الجفاف وقلة التساقطات، والسوق اليوم في مرحلة انتقالية، أي الانتقال من موسم إلى موسم جديد، والسوق على قرب من نفاذ الغلة القديمة، إضافة إلى كون الفلاحين الآن يستعدون لزرع محاصيل جديدة من أجل تلبية حاجيات السوق في السنة المقبلة، كما تعاني مناطق دكالة التي كانت تغطي الانتاج الفلاحي وخاصة الطماطم خلال فترة الصيف من نذرة المياه، مما يساهم في ارتفاع أثمنتها.

واعتبر اضروضور، بابعي الخضر والمضاربين، يساهمون بشكل كبير في تفاقم أزمة الخضر وارتفاع اسعارها بسبب جشعهم، ومثالا على ذلك حين يرتفع ثمن نوع واحد من الخضر، ينتهزون هؤلاء الفرصة ويرفعون من سعر باقي الخضر، واضاف مصرحنا أن الطماطم هي المنتوج الوحيد الذي يعرف ارتفاعات صاروخية بين الفينة والأخرى.

وطمأن أضرضور، المستهلكين بخصوص الأيام القادمة، وخاصة منتوج البصل الذي يعرف إقبالا في فترة عيد الأضحى، يعرف بدوره وفرة في الانتاج، وطالب محدثنا مديرية سلاسل الانتاج التابعة لوزارة الفلاحة، بتقديم المعطيات حول عدد المساحات المغروسة، والانتاج الصيفي للخضر في هذه الفترة التي تبدأ من هذا الشهر إلى نهاية شهر أكتوبر، والتي تتم في منطقة العرايش دكالة وشيشاوة، على اعتبار أن هذه المناطق كلها تساعد السوق الداخلي وتخفف من وطأة أزمة الغلاء، لكن الفيدرالية لم تتوصل بعد بإحصائيات حول عدد المساحات المغروسة.

إنّ ارتفاع أسعار الخضروات يُشكل أزمة حقيقية تُهدّد الأمن الغذائي للمواطنين، لذلك يجب على الحكومة والوزارة المعنية اتخاذ خطوات سريعة وحاسمة لمعالجة هذه الأزمة التي يعيشها المواطنين، وحمايتهم من تداعياتها السلبية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق