هذه أكثر المغربيات جرأة في 2024؟

1 يونيو 2024آخر تحديث :
هذه أكثر المغربيات جرأة في 2024؟

مباشرة بعد الجدل الذي واكب الغاء العمل ” بعقد الزواج ” في الولوج إلى الفنادق، سقطت صاحبة فندق باقليم سيدي قاسم، ضحية هذا الإجراء ” الشفهيّ”‬ بعدما حولت مؤسستها من إيواء النزلاء إلى ممارسة الدعارة .

وكشفت مصادر عليمة ، ان المصالح الامنية بعد مداهمة الوحدة الفندقية تم ضبط ممارسين للجنس واعتقالهم .

و أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم، بإيداع صاحبة فندق، رهن الاعتقال الاحتياطي بجناح النساء بسجن المدينة، بعدما كيف لها المتابعة إلى جرائم “عدم تقييد نزيل فندق بالسجل المخصص لذلك، وإعداد وكر للدعارة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليق واحد
  • صلاح العقداوي دخيل
    صلاح العقداوي دخيل منذ 3 أسابيع

    هناك من يسعى لتمييع القرار الجديد من خلال تنزيل الإشتغال به بطريقة فجة وصادمة للمجتمع حتى يلقى الرفض ومنذ الماضي كانت الممارسات الجنسية خارج إطار الزواج في الفنادق لكن بطريقة عبارة عن فلتات وبطرق لاتثير انتباه الكثيرين مراعاة لثقافة المغاربة المتدينة لكن دخول التيار المحافظ على الخط قد يكون وراء هذه الفضيحة المفتعلة والمدروسة بمدينة سيدي قاسم بهدف نسف الخطوة من أساسها ويبقى في الأخير لاعزاء لمن ليست له زوجة او من له زوجة عنود لاتلبي رغباته او تسير ضده في الإتجاه النكد .

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق