هذه هي أول ضحية لنگير أضحية العيد في المغرب؟

27 مايو 2024آخر تحديث :
هذه هي أول ضحية لنگير أضحية العيد في المغرب؟

افادت مصادر محلية من مدينة فاس، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، فتحت بحثا قضائيا لفائدة النيابة العامة، وذلك لتحديد جميع الظروف والملابسات المحطية بمقتل ارماة على يد زوجها بسبب خروف العيد.

وقالت مصادر اعلامية من فاس، إن خلافات نشبت بين الزوج وشريكة حياته حول أضحية العيد، سرعان ما تطور إلى سب وشتم، وعمد الزوج إلى تعريض زوجته للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض في مختلف أنحاء جسدها، متسببا في وفاتها، مباشرة بعد نقلها الى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، كما عمد على إضرام النار في منزلهما العائلي.

وقالت المصادر نفسها، إن الزوج حاول الانتحار بعد اقترافه هذه الجريمة، حيث عرض نفسه للإيذاء العمدي بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن يتم نقله هو الآخر الى المستشفى وأجريت له عدد من الفحوات الطبية، وعملية جراحية مستعلجة، ويوجد الآن تحت الحراسة الطبية بقسم العناية المركزة.

وكشف جيران الضحية، أن الزوجين كانا على خلافات منذ ثلاثة أشهر الأخيرة، مشيرة إلى أنهما يعيشان بمنزل بحي بلاد الطاهريين بمنطقة سهب الورد دون أن ينجبا أبناء منذ حوالي 10 سنوات.

ويذكر ان الخلافات حول خروف العيد تكتر بين الازواج في هذه الفترة التي يقترب فيها عيد الاضحى في ظل ارتفاع الاسعا وعدم قدرة ملايين المغاربة على شراء الاضحية، مما يتسبب في شجارات عنيفة داخل الاسر التي لا تتقبل ان العيد لمن استطاع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق