هذه هي مستجدات ملف اسكوبار الصحراء ؟

21 فبراير 2024آخر تحديث :
هذه هي مستجدات ملف اسكوبار الصحراء ؟

تتواصل التحقيقات مع سعيد الناصري البرلماني والرئيس السابق لنادي الوداد الرياضي، في قضية ما بات يصطلح عليه إعلاميا بـ”اسكوبار الصحراء”؛ ويرتقب الاستماع إليه الأربعاء، من طرف قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، وذلك في الجلسة الرابعة من التحقيق التفصيلي.

وفي الجلسة السابقة رفض الناصري الإجابة عن الأسئلة الموجهة له بخصوص القضية، التي يتابع فيها ضمن 21 متهما، في حالة اعتقال، وذلك “لسبب صحي غير قادر بسببه الإجابة”.

ويقول الطيب عمر، المحامي بهيئة الدارالبيضاء، الذي يمثل دفاع الناصري، إنه “لا يدري بالضبط إذا كان الوضع الصحي لمؤازره يسمح له بالإجابة على الأسئلة الموجهة له في الجلسة المرتقبة ليوم غد الأربعاء أو العكس”.

غير أنه شدد على أن، “الجهات التي تمت مراسلتها بشأن نقل الناصري إلى مستشفى عمومي لاستكمال برتوكول علاجي خاضع له لم تتفاعل بشكل إيجابي”.

وأضاف الطيب عمر، أن دفاع الناصري “توجه برسائل في الموضوع إلى كل من قاضي التحقيق والوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، بالإضافة إلى إدارة السجن المحلي عين السبع، وكذا المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، لكن لم يتلقوا أي جواب لحد الآن”.

وأوضح المحامي أن سعيد الناصري، “يعاني منذ فترة زمنية بمرض في الدم، ويخضع للبرتوكول العلاجي الخاص به تحت إشراف أطبائه، لكنه لم يعد يخضع لهذا البرتوكول بسبب إيداعه السجن المحلي عين السبع (عكاشه)”.

وأضاف دفاع الناصري، أن موكله “لا يطالب إلا بما يكفله له القانون من حقه في التطبيب والعلاج، ونقله إلى مستشفى عمومي لتلقي البرتوكول العلاجي الخاص به تحت إشراف الأطباء وتحت حراسة أمنية”.

وكان سعيد الناصري رفض الإجابة عن أي سؤال أمام قاضي التحقيق متعلق بموضوع متابعته، حتى يتلقى جوابا على مراسلات دفاعه بخصوص وضعه الصحي.

وحسب مصادر مقربة من الملف، فإن الناصري يعاني من مرض القلب والدم، ما يتطلب خضوعه لبرتوكول علاجي خاص يتلقاه تحت إشراف الأطباء داخل المستشفى، ويأخذ الكثير من العقاقير والأدوية قبل أن يستبدلها مؤخرا ببرتوكول علاجي.

وضمن المتابعين في ملف الناصري، هناك رئيس جهة الشرق، عبد النبي بعيوي، وشقيقه، وموثقة ومصممة أزياء ورجل أعمال ومسير شركة، وآخرون ضمنهم منتمون لمهن قضائية وأجهزة أمنية، جرى الاستماع إليهم في أولى جلسات التحقيق التفصيلي من طرف أسامة رشيد قاضي التحقيق لدى الغرفة الثالثة بمحكمة الاستئناف بالبيضاء بعد استقدامهم من السجن المحلي عين السبع “عكاشة”.

ويواجه بعيوي والناصري ومن معهما تهما تتعلق بـ”التزوير في محرر رسمي والمشاركة في تزوير سجل ومباشرة عمل تحكمي، والإرشاء وتسهيل خروج أشخاص من التراب المغربي في إطار عصابة واتفاق، والمشاركة في مسك المخدرات، ونقلها وتصديرها، إخفاء أشياء متحصل عليها من جنحة، التزوير في محررات رسمية وعرفية، استخدام مركبات ذات محرك”.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق