هكذا تستفز إسبانيا المغرب من جديد!

2 يوليو 2024آخر تحديث :
هكذا تستفز إسبانيا المغرب من جديد!

قررت السلطات الإسبانية، وضع أنظمة مراقبة جوية متطورة وحديثة والاتصالات عبر الأقمار الصناعية على الجزر الصغيرة المحتلة المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

ويطالب المغرب باسترجاع تلك الجزر، بيد أن إسبانيا مصرة وفق ما نقلته صحف إسبانية، الاحتفاظ بالجزر وتزويدها بأنظمة مراقبة الحدود، وفق ما أوردته صحيفة “أوكي دياريو”.

وذكرت الصحيفة أن خطة وزارة الدفاع الإسبانية، ستكلف حوالي 600 ألف يورو، إلى تحسين قدرات الوحدات العسكرية المنتشرة في فيليز دي لا غوميرا وألهوسماس وتشافاريناس.

يندرج تعزيز الأمن في الجزر وسبتة ومليلية في إطار خطة واسعة النطاق أطلقتها الحكومة الائتلافية اليسارية في نهاية عام 2022. وفي العام التالي، قامت السلطة التنفيذية برئاسة بيدرو سانشيز بزيادة الميزانية المخصصة لتأمين هذه الأراضي.

وفي أعقاب الاجتماع المغربي الإسباني رفيع المستوى الذي عقد يومي 1 و2 فبراير 2023 في الرباط، خصصت وزارة الدفاع الإسبانية 144,230 يورو لتجديد أنظمة الاتصالات والرادارات المثبتة في هذه المناطق، مقارنة بـ 90,000 يورو في عام 2022.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق