الحكومة الإسبانية تبلغ رسميا المغرب “استياءها” من ملصق بني أنصار

4 مايو 2010آخر تحديث :
الحكومة الإسبانية تبلغ رسميا المغرب “استياءها” من ملصق بني أنصار

أندلس برس

أكدت العديد من المصادر الإعلامية الصادرة اليوم الخميس، أن الحكومة الإسبانية أبلغت “استياءها” من ملصق بني أنصار الذي يصف “مليلية بالمحتلة” إلى سفارة المغرب بإسبانيا. وقد كان مسؤولون إسبان قد جلسوا إلى القائم بالأعمال بالسفارة المغربية وطلبوا منه معلومات عن الملصق، فيما أجاب هذا الأخير بأنه سيبلغ وزارة الخارجية المغربية بالاستياء الإسباني.وكان المغرب في الأيام القليلة الأخيرة قد أكد على مغربية المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية وطالب الحكومة الإسبانية بإيجاد حل جوهري للقضية يحفظ السلم والصداقة التي تربط البلدين.
وجاء في تصريح للناطق الرسمي للحكومة المغربية السيد خالد الناصري بأن “المغرب لن يتنازل أبدا عن مغربية مدينتي سبتة ومليلية، ولن أفاجئ أي اسباني بتأكيدي على أن المدينتين مغربيتين”.
هذا القرار المغربي على عكس توقعات رئيس مدينة مليلية السيد خوان خوصي إمبرودا الذي كان يأمل بأن ينزع المغرب الملصق آخذا بعين الاعتبار علاقات الصداقة والجوار بين البلدين.
وكان إمبرودا قد عبر الأسبوع الماضي عن اعتقاده أن السلطات المغربية ستقوم بسحب ملصق الجمارك الذي تم نشره في المعبر الحدودي لبني أنصار والذي يتضمن عبارة “السليبة” لوصف ثغر مليلية، وذلك للحفاظ على العلاقات الجيدة بين البلدين.
وقال رئيس مليلية أن وصف المدينة بالمحتلة هو “هراء” و”استفزاز لإسبانيا ولسكان مليلية”، مؤكدا على علاقات “حسن الجوار والتعاون والصداقة” التي تجمع المغرب وإسبانيا. وقال خوان خوسي إمبرودا أن هذا “الاستفزاز” هو من صنيع “قطاع يمثل أقلية” في المغرب في إشارة إلى رئيس بلدية بني أنصار والعضو في مجلس الشيوخ المغربي يحي يحي الذي قرر إضافة كلمة “المحتلة” إلى كل الوثائق الإدارية التي تشير إلى مدينة مليلية.
ويذكر أن الحكومة المركزية بمدريد تتعرض منذ أيام لضغط متواصل من طرف الحزب الشعبي وسلطات مدينة مليلية للتدخل لدى الحكومة المغربية بقصد حملها على سحب ما وصفه النائب المليلي عن الحزب الشعبي أنطونيو غوتيرث بأنه “مس بالسيادة الإسبانية وخرق لمبدأ حسن الجوار”.
وردت الحكومة الإسبانية على الحملة الشعبية، حيث أكد مفوضها في مدينة مليلية غرغوري إسكوبارأن إدارته قد أعلمت المصالح القنصلية الإسبانية بالمغرب بعد علمها بحكاية الملصق، وأكد بأن القنصلية الإسبانية بالناظور ستطالب المغرب بنزع الورقة المذكورة “مشيرا إلى أنه “يتفهم ويشارك المليليين استياءهم اتجاه هذا التصرف”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات 7 تعليقات
  • مولاي محند
    مولاي محند منذ 14 سنة

    والله لا ينفع مع هؤلاء إلا الحديد والنار، بارك الله فيكم يامجاهدين من الشريف أمزيان إلى الأمير مولاي محند إلى حماس الآن وكل الفصائل المقاومة بفلسطين السليبة..لا أفهم غياب حماس والجهاد بمليلية وسبتة والكناري كما هو حال الباسك وغيرهم…
    لنقاتل هذا العدو وأرى أن العمليات الاستشهادية في ثكنات الجيش جائز وهنا أصدر نداء لكل ريفي انخرط في صف جيش العدو ، أن لا يجوز تقوية شوكة المحتل بنخراطكم في صفوفه وأتساءل أين العلماء وفتاويهم أم لجمتهم الدنيا بمفاتنها

  • nadori
    nadori منذ 14 سنة

    aana kankolk amoulay mohand ila beget tejahd roh anta ojahd me3a rask hena khatina men chi hamas .hna machi irhbyen ohna begen salam asi mohand n

  • rifenio
    rifenio منذ 14 سنة

    شوف أمولاي محند: إذا أردت أن تجاهد فاذهب إلى أفغانستان،الصومال،الشيشان… أما مليلية فهي لأصحابها الريافة وهم مرتاحون تحت رفرفة العلم الإسباني .

  • M. Mezian
    M. Mezian منذ 14 سنة

    Azul Fellak,
    Je me demande qui est ce Monafi9 qui se nomme la haut un moulay, peut être un moulay de Mouches. Qui a dit que nous les Amazigh on veut libérer Melilla? Si tu veux faire du Jihad mr. Moulay n�izzane fait le contre les mouche et les poubelles que tu as partout autour de toi. Et essaye premièrement de diminuer les Misères du Pays ou vivent les Moujahidin de l�esprit libre comme toi. Nous surtout les Nadoriens, on a un grand intérêt a l�existante de l�Espagne dans notre environnement et si jamais on pensera au Jihad c�est contre les agitateurs comme toi qu�on va le diriger. Alors ferme la et ne répète jamais ce genre du discoure au Amazighs. L�histoire a déjà montré votre visage réelle au ce qui rapport le Jihad des traîtres. Quand Abdekrim faisait la guerre ac les Colonialistes, le sultan Allaoui chrif marrokain se préparer ac les Français pour l�invasion du Rif et le massacre totale de se Peuple qui a cru qu�il avait des Mujahidin derrière lui: comme ton genre !! Ils savaient bien qu�apres la guerre de Libération du Rif, les Amazighs vont sortir très Faible. Donc d�après le sultan et ses amis les Français c�étais le vrais Moment pour faire disparaitre ce Peuple Natal du Maroc pour tjrs. Mais je vous dis: La guerre n�a pas encore fini.

  • بن تهامي
    بن تهامي منذ 14 سنة

    Amezian
    si hablas frances, hablaremos con tu espese espanol, porque eres la veruenza dEL RIF, tienes un nombre de un Gran Moujahid que es CHARIF AMEZIAN pero eres “thamezian” mesquino sin patriotismo y traidor de su patria y religion , los Moujahidines vivian con urgollo aunque en la autarcia, (economia simple de fellahins ) tambien a los palestinos de GHAZZA que prefieren el embargo el hambre el bombardero sionistas que reconocer al ocupante su poder de spoliar la tierra que no es suya.
    No comprendes nada a la historia y seras immolado con fuego con tus amos de crusados.

  • harun
    harun منذ 14 سنة

    Pour M.Mezian
    laver ta bouche avant de parler..et essayer d’apparendre a parler avant de parler..

  • amajod
    amajod منذ 14 سنة

    innahouma madinatani maghrbiatan aba man ab wakariha man karih.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق