ضابط شرطة بالناظور يحكي تفاصيل مداهمة وكر زعيمي و دور جلماد فيها

2 يونيو 2010آخر تحديث :
ضابط شرطة بالناظور يحكي تفاصيل مداهمة وكر زعيمي و دور جلماد فيها

أريفينو

صرح مفتش شرطة أوقف من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في إطار الأبحاث الجارية في ملف شبكة الحاج للتهريب الدولي للمخدرات، بأن المصالح الأمنية بالناظور اخترقت شبكة نجيب أزعيمي بواسطة مخبر، نجح في جمع معلومات هامة عن مستودع كان بارون المخدرات يخبئ فيه سبعة أطنان من الحشيش المعد للتهريب.
وجاء في تصريحات مفتش الشرطة (ت. م)،  الذي تقرر عدم متابعته من طرف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء حسب عدد الأربعاء من يومية الصباح التي نقلت الخبر، أن المخبر اتصل بعناصر من الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية بالناظور، وأشعرها بأنه نجح في تحديد مكان المستودع الرئيسي لتخزين المخدرات وهو في ملكية  أزعيمي ، طالبا من ضباط الشرطة التحرك بسرعة لمحاصرته ومداهمته وحجز الحشيش واعتقال المهربين.
وبناءعلى المعلومات المتوصل بها من المخبر ، الذي لم يكشف مفتش الشرطة اسمه، اتصل الأخير برئيسه الذي ربط الاتصال بدوره برئيس المنطقة الأمنية بالناظور، لكن هاتفه كان خارج التغطية بحكم أنه كان في اجتماع بمقر عمالة المدينة.
وانتظر ضباط الشرطة القضائية إلى أن انتهى الاجتماع، لكن هاتف رئيس المنطقة الأمنية ظل خارج التغطية،
فانتظروا ساعات إلى أن نجحوا في الاتصال به و حضر الى مقر المنطقة الامنية  و عقد إجتماعا جرى خلاله تدارس  المعلومات المتوصل بها  من المخبر و الطريقة التي يمكن من خلالها محاصرة المستودع وحجز المخدرات واعتقال  أزعيمي.
واستدعيت لمهمة المداهمة مجموعة من رجال الأمن لم يتم إخبارهم بطبيعة المهمة ولا بالمكان المستهدف، وشارك في العملية رئيس المنطقة الأمنية بالناظور،
وبالفعل حجزت المخدرات دون أن تكون هناك أي مواجهة مع المهربين، بحكم أن المستودع لم يكن بداخله أي شخص.
وحجزت المصالح الأمنية في المستودع أزيد من سبعة أطنان من الحشيش وأجهزة اتصال ومعدات لتحديد المواقع والاتجاهات وأسلحة
بيضاء.
وبعد حجز المخدرات تلقى رئيس المنطقة الأمنية تهنئة من الإدارة العامة للأمن الوطني. لكن المثير في الأمر أنه تقرر إيفاد محققين من المكتب الوطني للمخدرات، التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لإجراء تحريات حول زعيم الشبكة وارتباطاته بمسؤولين أمنيين بالناظور.
وحقق محمد جلماد بعد حجز المخدرات مع عدد من المشتبه فيهم في إطار سعيه إلى اعتقال المسمى نجيب أزعيمي ، لكن محاولاته باءت بالفشل، ونجحت عناصر الفرقة الوطنية في اعتقال البارون الملقب ب الحاج وحجز سيارات وأجهزة اتصال متطورة ومبالغ مالية مهمة في حوزته

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليق واحد
  • بلحسن محمد
    بلحسن محمد منذ 14 سنة

    هذه رواية فارغة ولا يمكن لرجل الشارع العادي تصديقها فبالأحرى من يتابعون الموضوع عن قرب ولهم جميع المعطيات حوله . ولنبدأ بالسؤال البارز والواضح لماذا تم اعتقال رئيس المنطقة الأمنية ، هل لأنه ارتكب خطئا مهنيا ، لا من الناحية القانونية لا يمكن اعتقال موظف عمومي ارتكب أثناء مزاولته مهامه خطئا مهنيا . ان الأمور أعمق وأعقد مما يحكيه هذا الضابط ، فنحن أبناء الناظور نعرف الناظور وأهله .

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق