إستنفار أمني بحي لعري الشيخ بالناظور

13 يونيو 2010آخر تحديث :
إستنفار أمني بحي لعري الشيخ بالناظور

أريفينو

يشهد حي لعري الشيخ بالناظور منذ صباح اليوم الاحد إستنفارا أمنيا ملحوظا، حيث قام رجال الأمن بطرد كل الباعة المتجولين من  أزقة الحي و نظموا دوريات ثابتة و متحركة مكثفة لتفادي عودة اي منهم…

و رغم عدم توفر معطيات دقيقة حول مسببات هذا الإستنفار حيث أن الفوضى منتشرة بالحي منذ سنوات إلا أن مصادر من الحي ذاته أكدت لأريفينو أن الامر قد يعود لملاحظات ملكية في الموضوع وجهت للسلطات المحلية خاصة و أن جلالة الملك شوهد و هو يتجول بالحي بسيارته في الوقت الذي كان يعرف كالعادة فوضى لا مثيل لها بسبب إنتشار الباعة المتجولين في كل مكان و استحواذهم على الأرصفة و أبواب المحلات التجارية و حتى أبواب مسجد الحي …

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات 3 تعليقات
  • nabilllll
    nabilllll منذ 14 سنة

    wallah ila almalik bal3adama adyalo kaydor fa nador amma almasaulin adyalna na3sin allah ihafdak almalik adyalna o inasrak o itawal fal30mr adyalakk

  • متتبع
    متتبع منذ 14 سنة

    ان المسؤولين يتجولون في الشوارع بل ويسلمون على الناس ويجلسون معهم في المقاهي و…….و لكــــــــــــــــــــــــــن مرة
    واحدة كل 6سنوات فن اجل الانتخاب ويقومون بعدة مشاريع وهمية وعهود لا يصدقها حتى هم وبعد النجاح وضمان
    المقعد ويغيبون مرة اخرى 6سنوات . وللاسف دائما نصدقهم كاننا بدون ذاكرة واما لسبب اخر قريب من الجيب

  • متتبع
    متتبع منذ 14 سنة

    الحقيقة طارق نزل للشارع في ايام الانتخابات وسلم علي بحرارة وهو مبتسما ولكن لم يقدم لي مشروع الحزب بل
    عاهدني بانه من الان سيحل الكثير من المشاكل وتقريبا صدقته واتصلت بعد النتخابات به لكن كلامه كان باردا
    جدا واحسست بانه غير مستعد للكلام فقط . فالى الانتخابات القادمة ياطارق .
    ان ملكنا محمد السادس اعطى للمنطقة اشعاع عالمي وقريبا ستصبح قطبا اقتصاديا . ولكن للاسف بعض المسؤولين مازالوا
    لم يستوعبوا التغيير الحاصل

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق