الصراع بين الهرواشي و الشاوش مستمر

13 مايو 2010آخر تحديث :
الصراع بين الهرواشي و الشاوش مستمر

ميلود الشاوش  يؤكد أن جمعيته هي أول جمعية حقوقية
تمكنت من إسماع صوت المطرودين خارج الوطن .
تصريح فيديو

مصطفى الوردي / أريفينو
في الوقت الذي ذهب فيه السيد محمد الهرواشي رئيس  جمعية المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر في لقائه الأخير بزايو  إلـــى كون جمعيته هي التي أسمعت صوت المطرودين خارج الوطن  من خلال مراسلتها اللجنة الأممية  –  المكونة من  14  خبيرا دوليا مستقلا وينتمون إلى مختلف الجنسيات  – و التي  عقدت اجتماعا أواخر أبريل  لدراسة تقرير الجزائر الذي ترفعه كل 5  سنوات  استنادا لبنود اتفاقية حماية حقوق العمال وعائلاتهم  .  حيث  بين الهرواشي  أن جمعيته راسلت اللجنة وأخبرتها بتفاصيل طرد 45 ألف  عائلة  مغربية منتصف السبعينات  . (  تصريح فيديو للهرواشي أسفله ) .
إلا أن يومية الصباح في عدد أمس  الأربعاء 11 ماي 2010    أتت  برواية  أخرى مغايرة  على لسان السيد ميلود الشاوش رئيس جمعية  المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر  حيث قال :  ” نحن فخورون بأننا أول جمعية حقوقية  تمكنت من إسماع صوت المطرودين خارج الوطن وبفضل الوسيط من اجل الديمقراطية وحقوق الإنسان الذي  قام بدو جبار ” .
على العموم كثرت حرب التصريحات بخصوص هذا الموضوع وكل واحد على مايبدو يريد أن يقود الزعامة ويسرق الأضواء  ففي الأيام القليلة الماضية أسس الهرواشي فرعا لجمعيته بزايو وفي  23  من هذا نفس الشهر  سيأسس الشاوش هو الأخر فرعا لجمعيته بنفس المدينة
ويبقى السؤال لماذا  3  جمعيات –  واحدة مقرها بالناظور وثانية بالرباط وثالثة بفرنسا للدفاع عن المطرودين من الجزائر في  1975؟   ولماذا يتم تغييب  التنسيق مادام الهدف واحد  ووحيد إنصاف المطرودين ؟ .
. المهم  الرسالة   أتت أكلها من خلال توصيات  لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة  التي طالبت الجزائر بضرورة إرجاع ممتلكات المغاربة الذين طردتهم منتصف السبعينات أو إقرار تعويضات مادية  مناسبة للمتضررين من قرار الطرد التعسفي . كما أكدت يومية الصباح أن   تقرير اللجنة توصلت به جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر أول أمس الاثنين .
تصريح ينسب فيه الهرواشي مراسلة جمعيته للجنة الخبراء  الدوليين

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق