القرية الريفية للمهرجان المتوسطي للناظور بوابة لإبراز الهوية الأمازيغية

23 يوليو 2010آخر تحديث :
القرية الريفية للمهرجان المتوسطي للناظور بوابة لإبراز الهوية الأمازيغية
أريفينو / جواد بودادح
تتواصل فعاليات المه المتوسطي لمدينة الناظور في دورته الأولى، وتتواصل معها سلسلة العروض والورشات المنظمة من طرف إدارة المهرجان. القرية الريفية تعد من الأماكن التي تعرق اقبالا مهما للزوار من أجل الاطلاع على الموروث الثقافي الأمازيغي وكذا التعرف على جديد الصناعة التقليدية المحلية التي تطورت بشكل كبير في السنوات الأخيرة.
وقد سعى منظمو المهرجان المتوسطي بتنسيق مع مجموعة من الصناع التقليديين الى تنظيم هذا المعرض وإبراز الهوية الأمازيغية المندثرة من خلال عرض ورشات للصناعة التقليدية تهم صناعة الخزف والحلي والخياطة والديكورات، وجعل هذا التنوع في المنتوجات التقليدية بوابة للزائر من أجل الاقتراب والتعرف أكثر على خصوصيات منطقة.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات 5 تعليقات
  • sdfsd
    sdfsd منذ 14 سنة

    amana ta9afa al amazighiya marra al montijin idini zi fes d oujda

  • kader
    kader منذ 14 سنة

    maga di fes d wajda wa dini bo tmazight a mmmmmoh

  • nadori
    nadori منذ 14 سنة

    لقادر:
    وهل وجدة وفاس تنتمي الى الريف ؟ ألم يكن القصد بناء قرية ريفية أمازيغية وعرض منتجاتها؟ هل هذه منتجات ريفية؟ هل الريفيون كانوا يسكنون في أعشاش من القصب ؟ هل الفخار الصويري الملون ريفي ؟ هل صالون الجلوس الذي يضهر في الصورة يشبه الصالون الريفي الأمازيغي أم هو قريب جدا لصالون البدو العرب خصوصا بدو سيناء. الشيئ الوحيد الذي شاهدته في هذا المعرض وريفي أمازيغي فعلا هي ثافقونت. لأننا ذيفقونن واها.

  • nina
    nina منذ 14 سنة

    الي السيد القدوري رغم الانتقادات الموجهة للقرية بانها ليست تحتوي علي اعمال امازيغية لاننا دائما ننتقد دون ان نعطي بدورنا ما ماهوجيدفعليك ان تشجع مشاركيك الدين وقفوا معك رغم الكلمات التي كانو يسمعونها من الزوار اوالعارضين القدامي وال

  • سيدي مليح أوزادلو الريح

    الى الأخ ناظوري.
    أريد أن أسألك فقط هل زرت تلك القرية ام لا؟ وأستغرب لحديثك عن المنتوجات التي تعرض بالقرية وتؤكد أنها ليست منتوجات ريفية بالمرة، واعجباه!!! على ماذا كان يجلس أجدادنا الأمازيغ؟؟ أكانوا يجلسون على الأرائك أم على كراسي مريحة؟ أوليس كانوا يجلسون على ما كان يسمى بـ “ثانهاث”؟ وأنت تقول بدو سيناء وكأن بدو سيناء هم الذين اخترعوا واكتشفوا كيفية الجلوس على تلك الصالونات أو هم الذين اخترعوا تلك الصالونات؟
    أنا من متتبعي فعاليات المهرجان وزرت مرات عدة أروقة القرية الريفية وكل تلك الأروقة والمنتوجات محلية فلا داعي للانتقاد الهدام الذي لا ينم الا عن فراغ مهول في كيفية طرح ومناقشة الموضوع بشكل واضح وشفاف دون مزايدات أو حزازات.
    تحيتي لمنظمي المهرجان وأقول لكم واصلوا عملكم وإبداعكم

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق