بودرا يرد على العلم: ليس هناك فتنة بالريف و لكن مؤامرات تحاك ضده

29 مارس 2010آخر تحديث :
بودرا يرد على العلم: ليس هناك فتنة بالريف و لكن مؤامرات تحاك ضده
  أريفينو/جلال القداري
[email protected]

نشرت و ثيقة مهمة موقعة من طرف القيادي بحزب الأصالة و المعاصرة رئيس جهة الحسيمة تازة تاونات الدكتور محمد بودرا يرد فيها هذا الأخير على مقال سابق نشر عبر جريدة العلم ـ رقم 21621 ـ لسان حزب الإستقلال الذي يرأس الحكومة يحمل عنوان وجوه الفتنة تعاود الظهور بمنطقة الريف
الذي تم إعتباره بالريف أنه يحمل إساءة للمنطقة و الريفيون ، حيث اتهم   صاحب المقال فعاليات ريفية بمحاولة تمييع الحوار الوطني حول مشروع الجهوية الموسعة ، و يعتبر رد رئيس الجهة ليس الأول أو الوحيد و إنما كان الأجرأ و يحمل خطابا مباشرا ، حيث جاء في هذا الرد على صاحب المقال أنه ليس هناك و لم تكن أي فتنة بالريف بل كانت هناك مؤامرات تحاك ضد الريف بإيعاز من أطراف أرادت أن تستحوذ على القرار السياسي بالمغرب ، أما اليوم فهذه الحيلة لن تنطلي على أحد ، فسكان الريف قاطبة متعلقين أشد التعلق بملك البلاد محمد السادس نصره الله و أيده ، الذي إستطاع في وقت وجيز أن يرجع الأمل في المستقبل لمنطقة الريف ، و يكفي أن يلاحظ المرء كيف ينسج جلالته علاقات وطيدة في زياراته المتكررة مع المواطنين و المواطنات من مختلف الشرائح و الأعمار ليدرك أن هذا الولاء لا يمكن لأحد من الداخل أو الخارج أن يكسره مهما عظم شأنه
هذا الرد الرسمي سوف تكون له ردود فعل لا محالة و قد يزيد من حدة التنافر الواقع مؤخرا بين حزبي الأصالة و المعاصرة و حزب الإستقلال باعتبار أن المقال المذكور جاء على صفحات جريدة حزب الإستقلال ، و قد فسر العديد من المتتبعين أن رد رئيس الجهة جاء للتعبير عن إنتهاء مرحلة ترك الإتهامات الموجهة ضد الريفيون و التي مهما كانت لا تعبر عن رأي سكان الريف تمر مرور الكرام أو تركها للتآويل الإعلامية المتعددة ، كما يمكن لهذا الرد الذي جاء باسم رئيس أكبر جهاز منتخب على مستوى جهة الريف أن يفتح شهية عدد من السياسيين و المثقفين للحديث عن الإرث التاريخي الذي جمع الريف بحزب الإستقلال و التي إتسم بالتذبذب عبر عدد من المواقف .
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات 7 تعليقات
  • غير معروف
    غير معروف منذ 14 سنة

    barvo dr boudra

  • غير معروف
    غير معروف منذ 14 سنة

    الريف كله يربد ان ينخرط في الجهوية الموسعة وراء جلالة الملك محمد السادس ولا وجود لاي فتنة في الريف كما يروج خصوم الربف واعداء الوحدة الترابية لعن الله من ايقظ الفتنة

  • غير معروف
    غير معروف منذ 14 سنة

    إلى الجحيم

    الأصالة والمعاصرة

    وحزب الإستقلال

    هما معا عدوان للشعب الريفي

    لسنا أغبياء يا بودرا

    يبدو أن إلياس العمري لم يخبرك أن الشعب الريفي لا يقهر

    المخزن ملة واحدة من حزب الإستغلال إلىالضلالةوالمخاسرة

    والشعب الريفي سيظل خطابيا رغم أنفكم

  • غير معروف
    غير معروف منذ 14 سنة

    tassez vous mr.Boudraa !!!!! Vous etes que le pion chien de Mr. Illyass El Omari du PAM

  • غير معروف
    غير معروف منذ 14 سنة

    أهنئ الدكتور بودرا على رده الشجاع والمسؤول,,, وكفى لغير الريفيين أن يحفروا الخنادق الوهمية التي لطالماحفروها حول أرض الريف ,,, فقد حان الوقت لطمرها ووضع الحجر في أفواه المشاغبين على مشروع الجهوية والوطنية,,فنحن الريفيون نقدس المقدسات ولا شعار لنا غير الله الوطن الملك ,,ملكنا المحبوب الذي ساهم بشكل مميز في تنمية الريف ووقلوب الريفيين ,,

  • غير معروف
    غير معروف منذ 14 سنة

    Nous avons remarqué que depuis l’accession de Sa Majesté, on ne trouve plus d’armes au Nord du pays comme il était de coutume. Sa Majesté est toujours attendu à coeur ouvert dans tout le RIF qu’on déplaise à ceux qui se sont toujours nourris de pseudo problemes au Nord.

  • غير معروف
    غير معروف منذ 14 سنة

    bravo

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق