تنظيم ندوة علمية متميزة بالمجلس الإقليمي للدريوش تحت عنوان “السياسات العمومية الوطنية والترابية : نحو تكريس التعاون والتكامل المفضيين إلى تنمية حقيقية”

30 مايو 2024آخر تحديث :
تنظيم ندوة علمية متميزة بالمجلس الإقليمي للدريوش تحت عنوان “السياسات العمومية الوطنية والترابية : نحو تكريس التعاون والتكامل المفضيين إلى تنمية حقيقية”

أريفينو : 30 ماي 2024.

نظمت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان مجلس إقليم الدريوش، بشراكة مع المجلس الإقليمي للدريوش، يوم الأربعاء 29 ماي 2024، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، إلى غاية الساعة السابعة مساء، بقاعة الاجتماعات التابعة للمجلس الإقليمي للدريوش، ندوة علمية وأكاديمية متميزة، تحت عنوان “السياسات العمومية الوطنية والترابية : نحو تكريس التعاون والتكامل المفضيين إلى تنمية حقيقية” وذلك من تأطير الدكتور أحمد أعراب : أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور.
هذه الندوة عرفت حضورا وازنا، يتمثل في رؤساء ومنتخبي وموظفي جل جماعات ومجموعات الجماعات التابعة لإقليم الدريوش، إلى جانب رئيس وأعضاء وموظفي المجلس الإقليمي للدريوش، بالإضافة إلى رئيس وأعضاء جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان مجلس إقليم الدريوش.
هذا، وقد تم افتتاح الندوة بكلمة ترحيبية للسيد المصطفى البرودي رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان مجلس إقليم الدريوش. تلتها كلمة السيد المصطفى بنشعيب رئيس المجلس الإقليمي للدريوش، تطرق فيها إلى أهمية الدورات التكوينية التي يقوم بها المجلس الإقليمي للدريوش لفائدة المنتخبين والموظفين والمجتمع المدني بإقليم الدريوش، وذلك في إطار اتفاقية الشراكة مع جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان مجلس إقليم الدريوش، وكذا في إطار الانفتاح مع الجماعات والجمعيات ومختلف الفاعلين بالإقليم.
إثر ذلك أعطيت الكلمة للدكتور الدكتور أحمد أعراب : أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور، والذي تطرق في مداخلته لموضوع “السياسات العمومية الوطنية والترابية : نحو تكريس التعاون والتكامل المفضيين إلى تنمية حقيقية” والذي قسمة على محاور رئيسية، منها : المركزية، اللامركزية، الحكومة، البرلمان، الجماعة الترابية، الأغلبية، المعارضة، البرنامج الحكومي، برنامج عمل الجماعة، الرقابة، ميزانية الدولة، ميزانية الجماعة…
وقد تفاعل الحضور الكريم مع السيد المحاضر، من خلال نقاش جاد ومسؤول، سواء من طرف السادة رؤساء الجماعات الحاضرين، وباقي المنتخبين والموظفين المشاركين في هذه الندوة الأكاديمية الصرفة، التي انتهت بتقديم شهادة تقديرية للسيد المحاضر، من طرف الجهات المنظمة للندوة، والتي نظمت في أعقاب نهاية الندوة حفل شاي على شرف جميع الحاضرين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليق واحد
  • عبد الكريم الطاوس
    عبد الكريم الطاوس منذ 3 أسابيع

    “هذه الندوة عرفت حضورا وازنا، يتمثل في رؤساء ومنتخبي وموظفي جل جماعات ومجموعات الجماعات التابعة لإقليم الدريوش، إلى جانب رئيس وأعضاء وموظفي المجلس الإقليمي للدريوش، بالإضافة إلى رئيس وأعضاء جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان مجلس إقليم الدريوش”
    أكل هذا الحضور الوازن..؟ ولا يتعدى عددهم إثنى عشر شخصا؟
    يبدو بأن حضورهم الوازن هذا، موزون بمقاس وزن الريشة .

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق