شاهد جواب وزير الفلاحة على سؤال برلمانية الناظور ‘ فاطمة الكشوتي ‘ حول سبل تشجيع المزارعين و الحد من غلاء أسعار الحبوب و الخضر و الفواكه..

12 يونيو 2024آخر تحديث :
شاهد جواب وزير الفلاحة على سؤال برلمانية الناظور ‘ فاطمة الكشوتي ‘ حول سبل تشجيع المزارعين و الحد من غلاء أسعار الحبوب و الخضر و الفواكه..

أريفينو : 12 يونيو 2024.

شاهد جواب وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات على سؤال برلمانية الناظور ‘ فاطمة الكشوتي ‘ حول سبل تشجيع المزارعين و الحد من غلاء أسعار الحبوب و الخضر و الفواكه.. و هو الموضوع الذي كانت فيه السيدة النائبة سباقة لطرحه بقبة البرلمان لما له من أهمية أنية خاصة أنه يمس القدرة الشرائية للمواطنين و يحمي من المضاربات و يضمن الدعم و تدخل الدولة بتقديم المساعدات و هذا ما تحقق من خلال رد السيد الوزير بأنه تم تخصيص غلاف مالي بقيمة 4 مليار درهم لحماية رأس المال النباتي و دعم سلاسل الانتاج , و خاصة بالنسبة للخضر و الفواكه , و ذلك من خلال دعم أسعار بعض المدخلات , كالبذور و الأسمدة , من أجل تخفيض تكاليف إنتاج هذه السلاسل , و ذلك من خلال :

+ دعم بذور الطماطم و البطاطس و البصل , بنسبة 70 بالمائة من سعر الاقتناء حيث بلغت المساحة المزروعة 62 بالمائة من البطاطس و 31 بالمائة من البصل و 7 بالمائة من الطماطم , لفائدة حوالي 21 ألف مستفيد.

+ دعم الأسمدة الازوطية لأول مرة , حيث تم توزيع حوالي 1.5 مليون قنطار لفائدة 83 ألف مستفيد.

هذا بالاضافة إلى دعم سلسلتى الحبوب و الشمندر من خلال دعم بذور الحبوب ( ثلث الثمن ) و بذور الشمندر ( 1000 درهم للهكتار ) .كل هذه الاجراءات إن طبقت بالشكل الأمثل فسيكون لها وقع على القدرة الانتاجية و بذلك يمكنها أن تخفض من أسعارها و سيكون المواطن قد استفاد من هذه المواد الأكثر استهلاكا عند الطبقات الهشة و المتوسطة , و بذلك تكون السيدة النائبة قد ناقشت موضوعا ذي أهمية بمكان يستحق الترافع عليه داخل قبة البرلمان.

سؤال كتابي وسؤال شفوي

الى السيد رئيس مجلس النواب المحترم

سلام تام بوجود مولانا الإمام

وبعد، طبقا لمقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب، نلتمس من سيادتكم رفع السؤال الكتابي التالي إلى السيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

يبدي الشارع المغربي تذمرا كبيرا من ارتفاع أسعار الحبوب والخضر والفواكه والمواد الغذائية بصفة عامة، التي وصلت إلى درجة من الغلاء لا تطاق، خصوصا بالنسبة للفئات ذات الدخل المحدود والطبقة الهشة التي تعاني في صمت.

ومن أهم الحلول التي يمكن أن تساهم في توفير القوت اليومي للعديد من المواطنين، وفي ودعم السوق المحلي والحد من موجة الغلاء التي تعرفها مختلف الحبوب والخضر والفواكه، هو تشجيع المزارعين بالعودة إلى أراضيهم والعناية بها وزراعتها بقدر إمكانهم، وتوزيع البذور والأسمدة الجيدة بشكل مجاني على الفئات الهشة لمساعدتها على توفير لقمة العيش وإخراجها من طور الاستهلاك إلى طور الإنتاج، وتمكين الناس من إطعام أنفسهم بشكل مناسب و مباشرة من الأراضي المنتجة.

وبناء عليه، نسائلكم السيد الوزير ، عن الاجراءات المتخذة لتوفير الحبوب والخضر والفواكه بأثمنة مناسبة ، وعن التدابير التي ستقومون بها لتشجيع المزارعين بالعودة إلى أراضيهم للعناية بها وزراعتها، وتمكين الناس من إطعام أنفسهم بشكل مناسب ومباشرة من الأراضي المنتجة ؟

وتفضلوا، السيد الوزير المحترم، بقبول فائق التقدير والاحترام.

    اترك تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    لا توجد مقلات اخرى

    لا توجد مقلات اخرى

    نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

    موافق