عاجل: الشرطة تدعم الدرك لحماية الأرواح في سلوان و بوعرك و القبض على 26 مشتبها

23 ديسمبر 2009آخر تحديث :
عاجل: الشرطة تدعم الدرك لحماية الأرواح في سلوان و بوعرك و القبض على 26 مشتبها
  عاجل: الشرطة تدعم الدرك لحماية الأرواح في سلوان و بوعرك
و القبض على 26 مشتبها به ليلة أمس

أريفينو
أكدت مصادر جمعوية من سلوان و بوعرك لأريفينو قبل قليل أن الحملات التطهيرية لا تزال مستمرة بالمنطقة
و أضافت نفس المصادر أن عناصر الشرطة قد دخلت المجال الترابي لبوعرك و سلوان لدعم مجهودات الدرك و سيرت دوريات راكبة للتحقق من هوية عدد من الأشخاص المتواجدين في أماكن مشبوهة بالجماعة

هذا في الوقت الذي تواصلت فيه حملات الدرك الملكي و التي تمكنت من القبض على 26 مشتبها به ليلة أمس الثلاثاء حسب مصدر رسمي و معظمهم لم يكونوا يتوفرون على وثائقهم التعريفية لحظة القبض عليهم أو مشتبه فيهم

هذا في الوقت الذي أكدت مصادر أن مسؤولين في درك الناظور قد حددوا كوطا تقضي بالقبض على 22 شخصا على الاقل كل ليلة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليق واحد
  • غير معروف
    غير معروف منذ 14 سنة

    السلام عليكم

    عرفت كل من بلدية سلوان وجماعة بوعرك عمليات إجرامية تعد بالمئات تتمثل في السطو على مجموعة من المنازل ، والسيارات جهارا نهارا حتى أن بعض العصابات تطارد أصحاب السيارات على الطرقات لإنتزاع السيارات من أصحابها وتدخل على أصحاب المحلات التجارية بشكل هليودي بقوة التهديد بالسلاح . بل أكثر من هذا فقد تعرض مجموعة كبيرة من أبناء الساكنة أو العابرين لإعتداءات مع سلب ممتلكاتهم الخاصة بل الى درجة الإعتداء الجنسي على بعضهم خصوصا النساء منهم.
    وتتخذ هذه العصابات أوكارها في الأحياء الشعبية المنتشرة في ضواحي سلوان وبوعرك مثل دوار الليل وبوغنجاين وبوهراوة والكماش واشيخيا والغريبة وأولاد شعايب .
    ويعود السبب في استفحال ظاهرة الإجرام بسلوان وبوعرك الى :
    محاصرة المجرمين بكل من بلديات أزغنغان والعروي وزايو بعد نشر قوات الأمن بها
    مباشرة القطار لربط الناظور بباقي الجهات والذي أصبح يحمل الى الناظور جميع أشكال المجرمين والمجرمات والهاربين والهاربات من العدالة والخارجين على القانون.
    تتم عملية كراء السكن لجميع الأشخاص دون اثبات هوياتهم
    وجود عدد محدود جدا من رجال الدرك لا يكفي حتى للعمل داخل ادارة الدرك بسلوان
    استفحال ظاهرة ترويج المخدرات وتعاطيها بحيث طالت حتى فتيات سلوان وبوعرك بما فيهم التلميذات
    وجود مسالك وعرة بين الدواوير يصعب على رجال الدرك بلوغ أوكار العصابات.
    استفحال ظاهرة البطالة في صفوف أبناء سلوان والوافدين عليها بحيث يتم العمل الإجرامي بشراكة مع الأصليين والوافدين
    غياب نوايا حسنة وعزيمة ومبادرة شجاعة للقضاء على هذه العصابات خصوصا أن هناك من المسئولين في الأمن لهم أيادي مع العصابات ومروجي المخدرات يأخذون منهم اتاوات يومية أو أسبوعية أو حسب العمليات التي يقوم بها المجرمون وذلك مقابل تغاضي هؤلاء المسئولين عن أفعالهم الدنيئة.
    وعلى هذا أسجل :
    تحية خاصة للرجال الأمن وجميع السلطات المسئولةعن الأمن بهذه المنطقة الذين بينوا على جدارتهم واشجاعتهم لردع المجرمين وأشد على أياديهم لأن ما يقومون به من عمل له ايجابيات دنيوية وأخروية لأنهم يحاربون الفساد في الأرض بهذا نطلب من الله أن يجازيهم عنا خيرا
    أهيب بجميع المسئولين على الأمن متابعة المجرمين قصد اصتئصال الإجرام بهذه المنطقة لإرجاع البسمة والطمأنينة لهذه الساكنة المذعورة
    التشهير بالمجرمين في الأسواق والأماكن العامة حتى يكونوا عبرة زيادة على محاكمتهم
    أطالب المجلس البلدي لسلوان والقروي لبوعرك بالتعجيل بتهيئة الشوارع والطرقات والمسالك لتسهيل انتقال رجال الدرك والأمن بين الدوواوير للوصول الى الجناة
    اطالب الجهات الأمنية العليا في الإقليم بالإسراع بإنشاء مركز للشرطة بكل من سلوان وبوعرك لإحتواء الوضع القائم وضمان سلامة الساكنة وممتلكاتهم
    وإن تعذر ذلك حاليا يجب على الأقل ارسال تعزيزات أمنيةدائمة تفي بالغرض.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق