عمالة ناظور في لقاء تواصلي إحتفالا بالذكرى 19 من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

18 مايو 2024آخر تحديث :
عمالة ناظور في لقاء تواصلي إحتفالا بالذكرى 19 من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

تخليدا للذكرى التاسعة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية احتضنت قاعةالاجتماعات بالعمالة لقاء تواصليا واحتفاليا بهذه المناسبة، يومه السبت 18 ماي 2024حضره السيدات والسادة أعضاء اللجنة الإقليمية واللجن المحلية للتنمية البشرية والسلطاتالمحلية والمنتخبون ورؤساء الجماعات الترابية وممثلو المصالح الادارية اللاممركزة وممثلوالقطاع الخاص وممثلو النسيج الجمعوي وممثلو الصحافة والمنابر الاعلامية الوطنيةوالمحلية.وجاء احتفال هاته السنة تحت شعار “الألف اليوم الأولى : أساس مستقبل أطفالنا” واختيارهذا الموضوع يؤكد الأهمية القصوى التي توليها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لدعمالأجيال الصاعدة التي هي عماد الرأسمال البشري الذي راهنت عليه خلال مرحلتها الثالثةاستلهاما من التوجيهات الملكية السامية التي تجعل المواطن المغربي محورا لكل عمليةتنموية.وقد شكل هذا اللقاء فرصة للتعرف على حصيلة منجزات المبادرة الوطنية للتنمية البشريةبإقليم الناظور خلال مرحلتها الثالثة (2019-2023) ومساهمتها الى جانب شركائهاالمؤسساتيين في تحسين مؤشرات تنمية صحة الأم والطفل.وفي نفس السياق، أبرز العرض المقدم من طرف المندوبية الإقليمية للصحة والحمايةالاجتماعية أهمية الألف يوم الأولى من حياة الأطفال باعتبارها مرحلة مفصلية بالغة الأهميةفي نمو الطفل جسديا وعاطفيا ومعرفيا، وهو ما يتطلب التوعية والتحسيس بضرورة تبنيالسلوكات الاجتماعية الإيجابية في التعامل مع الأطفال في طفولتهم المبكرة، والرفع منمنسوب الوعي بأهمية هذه المرحلة من حياتهم وذلك عبر تقديم الرعاية الصحية لفائدة الأمهات قبل وأثناء وبعد الولادة بالإضافة إلى التحفيز والتشجيع على الرضاعة الطبيعيةوالتغذية المتوازنة بهدف التقليص من نسبة وفيات الأمهات والأطفال عند الولادة، ومعالجةالاختلالات المرتبطة بسوء التغذية وتأخر النمو وزيادة الوزن…وفي إطار تثمين الجهود المجتمعية المبذولة في هذا المجال، كان للمشاركين في اللقاء فرصةالإطلاع على مجموعة من التجارب الناجحة التي تقوم بها فعاليات المجتمع المدني، من خلالتقديم مجموعة من الشهادات حول برامجها وأنشطتها الموجهة لفائدة الأمهات والأطفال،وهو ما يعكس مبادئ الإلتقائية والتشاركية التي تجمع بين القطاعات الحكومية والفعالياتالمدنية، التي تعتبر مكونا أساسيا في منظومة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.وتتويجا للاحتفالات المخلدة للذكرى التاسعة عشر للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تقررإطلاق حملة وطنية تواصلية حول التغيير الاجتماعي والسلوكي الهادف إلى ترسيخ الممارساتالسليمة والإيجابية بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الصحة والحمايةالإجتماعية خلال الفترة المتراوحة مابين 22 ماي و22 يونيو 2024.وفي الأخير تم إختتام أنشطة هذا اللقاء الإقليمي التواصلي بتنظيم زيارة لجناح صحة الأموالطفل بالمستشفى الإقليمي بالناظور، حيث تم الاطلاع في عين المكان على الخدمات التييقدمها قطاع الصحة في هذا المجال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق