مجددا فضيحة مدوية بوزارة العدل بعد الإعلان عن نجاح رفيقي في مباراة المنتدبين القضائيين (صور)

21 مايو 2024آخر تحديث :
مجددا فضيحة مدوية بوزارة العدل بعد الإعلان عن نجاح رفيقي في مباراة المنتدبين القضائيين (صور)

أثارت النتائج النهائية لمباراة توظيف المنتدبين القضائيين من الدرجة الثالثة (السلم 10) التي تم إجراؤها بتاريخ 21 أبريل 2024 ردود فعل غاضبة.نتائج المباراة المذكورة التي تم الإفراج عنها اليوم الجمعة 17 ماي 2024 على موقع وزارة العدل تضمنت اسم محمد عبد الوهاب رفيقي، مستشار وزير العدل الحالي عبد اللطيف وهبي، الذي سبق ووقع على قرار إجراء المباراة في 23 أبريل 2024

ما أغضب المترشحين، الذين كانوا يتلهفون انتظارا لنتائج المباراة، ليس ورود اسم محمد عبد الوهاب رفيقي ضمن لائحة الناجحين، فمن حق أي مواطن يستوفي الشروط المطلوبة المشاركة فيها.

لكن ما أغضبهم هو عدم استفائه للشروط المحددة بدقة في قرار وزير العدل.حيث إن رفيقي مستشار وزير العدل من مواليد 25 ماي 1974، أي أنه يبلغ من العمر بالتأريخ الميلادي: 49 سنة و11 شهر و23 يوم.غير أن قرار وزير العدل رقم 10/م م ب/24 بتاريخ 23 فبراير 2024 أكد في مادته الثالثة على أن المباراة مفتوحة فقط في وجه المترشحين البالغين من العمر ما بين 18 سنة و45 سنة على الأكثر في فاتح يناير من السنة الجارية (2024).

ما دفع بالمترشحين الغاضبين إلى طرح أكثر من سؤال حول هذا الأمر الذي وصفوه بالفضيحة.وفي انتظار تفاعل وزارة العدل، وإصدار بيان توضيحي يرفع كل لبس، أشار معلقون إلى أن قبول ترشيح محمد عبد الوهاب رفيقي يمكن أن يكون بموافقة من رئيس الحكومة عزيز أخنوش الذي يملك صلاحية إعفاء بعض المترشحين من شرط السن لاجتياز المباريات العمومية.ما يطرح، وفق متابعين دوما، تساؤلات حول الشروط التي يتم اعتمادها لمنح مثل هكذا امتيازات، هل هو التقاطب الحزبي وخدمة مصالح العشيرة ومن معي ومن ضدي، أم هو الاصطفاف الأيديولوجي وما قدمه رفيقي من خدمات للتيار اللاديني خلال السنوات الأخيرة؟هذا وقد طالب عدد من المشاركين في المباراة بفتح تحقيق عاجل والكشف عن نتائجه في أقرب الآجال والقطع من موجة الفساد التي تُفقد المواطنين الثقة في الإدارات والمؤسسات العمومية.تجدر الإشارة إلى أن وزارة العدل فجرت مطلع سنة 2023 فضيحة من العيار الثقيل مرتبطة بالإعلان عن نتائج امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، حيث تبين أن قائمة الناجحين تضم اسم مولاي سعيد الشرفي، مدير التجهيز وتدبير الممتلكات بوزارة العدل، الذي لا يحق له الاجتياز بسبب عضويته في لجنة الإشراف على الامتحان بناء على قرار وزير العدل.كما تمكن أعضاء بديوان وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، من اجتياز الاختبار الكتابي لذات الامتحان بنجاح، وهم سميح بنشريف وفاطمة الزهراء ماء العينين، اللذان استقدمهما وهبي معه للوزارة.

هوية بريس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق