الحسيمة: اعطاء انطلاق مشروع GASTRONOMADE PNAH لتثمين الأكلات المحلية لمنطقة الريف و تنمية المنتزه الوطني للحسيمة

26 يناير 2024آخر تحديث :
الحسيمة: اعطاء انطلاق مشروع GASTRONOMADE PNAH لتثمين الأكلات المحلية لمنطقة الريف و تنمية المنتزه الوطني للحسيمة

أريفينو | علي أعمار

في لقاء مميز, عُقد يوم الخميس 18 يناير 2024، بقاعة الاجتماعات بدار الشباب محمد بن عبد الكريم الخطابي بالحسيمة، لتقديم مشروع “GASTRONOMADE PNAH”، وهو مشروع ممول ضمن الدورة الثالثة لبرنامج TransCap.  الذي يهدف لدعم وتعزيز منظمات المجتمع المدني والتعاونيات في مواجهة التحديات البيئية وتحقيق التنمية المستدامة في مجتمعات البحر الأبيض المتوسط. و يُشرف على تنفيذه مركز التعاون المتوسطي التابع للاتحاد الدولي لصون الطبيعة (UICN)، بتمويل من المديرية العامة للتعاون الدولي، التابعة للحكومة المستقلة لجزر الباليار في إسبانيا.

و يهدف مشروع (GASTRONOMADE PNAH) إلى تثمين الأكلات المحلية لمنطقة الريف عن طريق تعزيز مهارات العاملين بالمنزل الريفي بدوار تاونيل جماعة رواضي إقليم الحسيمة، يشمل ذلك تدريبًا في مجال الطهي وتقنيات استقبال الزوار، وابتكار فرص عمل جديدة من خلال تطوير أنشطة جديدة مثل الرحلات والمشي. الهدف هو تحويل هذا المنزل الريفي إلى موقع بارز مخصص لتجربة المأكولات المحلية واستكشاف المنتزه الوطني للحسيمة، مبرزين ثرواته في النباتات والحيوانات. وتأتي هذه المبادرة في إطار التنمية المستدامة للمنتزه الوطني للحسيمة، مع التفاني في الحفاظ على البيئة.

و قد حضر اللقاء مجموعة الفعاليات، بما في ذلك رئيس جماعة الرواضي ونائبه، وعميد كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة و نائبه، وممثلة عن مديرية المنتزه الوطني للحسيمة، بالإضافة إلى ممثلين عن المديرية الإقليمية للوكالة الوطنية للمياه والغابات، و مجموعة من ممثلي المصالح الخارجية وعدد من جمعيات المجتمع المدني والفعاليات العاملة بالمنتزه الوطني للحسيمة بالاظافة للمنسق الوطني لبرنامج Transcap.

حيث بدأ اللقاء بتقديم نبذة عن جمعية عصبة المتوسط الأزرق للشباب و أهدافها، كما قدم السيد ياسين ساقا، المنسق الوطني لبرنامح Transcap،نبذة عن البرنامج و عن فرص التمويل المتاحة، ليتم بعد ذلك ذلك عرض تقديمي لمشروع “GASTRONOMADE PNAH” من قبل رئيس الجمعية الذي ابرز اهداف المشروع و اهميته . ليتم بعد ذلك فتح النقاش الذي تمحور حول تساؤلات الحضور و تشجيعهم للمشروع من خلال ابراز أهميته في تعزيز التراث الغذائي المحلي واستكشاف المنتزه الوطني للحسيمة.

و في الختام قدم المندوب الإقليمي للسياحة مقترحات لتطوير الأنشطة المشمولة في المشروع، مع التركيز على التعريف بالمنتزه الوطني وتحسين جودة الاستقبال في المأوى السياحي المخصص للمشروع . كما أعرب كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة ممثلة بعميد الكلية و نائب العميد في كلمتين عن سعادتهم و دعمهم لهذا النوع من المشاريع ذات البعد الثقافي والبيئي المستدام.

تجدر الإشارة إلى أن جمعية عصبة المتوسط الأزرق للشباب قد وقّعت مؤخرًا اتفاقية تعاون وشراكة مع مجموعة من المؤسسات بهدف تنظيم أنشطة علمية ودراسية و تقديم مشاريع اجتماعية تنموية ، و كذا تعزيز التعاون في مجال البحث العلمي و الشراكة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق