عاصفة غضب تجتاح فرنسا ، ورفع شعار أقيلوهم جميعا !

18 يونيو 2010آخر تحديث :
عاصفة غضب تجتاح فرنسا ، ورفع شعار أقيلوهم جميعا !


فجرت الهزيمة التي مني بها المنتخب الفرنسي أمام نظيره المكسيكي صفر/2 مساء أمس الخميس في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ثورة من الغضب في الأوساط الكروية بفرنسا ، حيث انهالت الانتقادات من قبل وسائل الإعلام والنجوم الدوليين السابقين والسياسيين على المنتخب ومديره الفني ريمون دومينيك.

ونادى النائب نيكولا دوبون­اينان في حوار لقناة “كانال بلاس” التليفزيونية قائلا “أقيلوهم جميعا!.. يجب إجراء تغييرات عندما لا تعمل الأشياء.. يجب إقالتهم. ربما ليس جميعهم ولكن يجب اتخاذ موقف.

ووجه دانيال كون بنديت زعيم كتلة حزب الخضر بالبرلمان الاوروبى، انتقادات لاذعة وصرح لمحطة “أوروبا1” الإذاعية قائلا “من غريب أن يعرف اللاعبون كيفية لعب كرة القدم ولكن عندما يلعبون معا يؤدون بشكل سيئ. إنهم لا يلعبون. لا يحبون بعضهم البعض.

ووجه كون بنديت انتقادات خاصة للمدير الفني دومينيك ، واستشهد بتصريحات واحد من أساطير كرة القدم الفرنسية ، وهو زين الدين زيدان.

وقال كون بنديت “(زيدان) كان محقا عندما قال إن دومينيك ليس مدربا ، إنه فقط شخص يدفع باللاعبين على أرض الملعب.

وتعادل المنتخب الفرنسي مع نظيره منتخب اوروجواي سلبيا في مباراته الأولى بكأس العالم 2010 المقامة حاليا بجنوب أفريقيا ، ثم خسر أمام نظيره المكسيكي صفر/2 أمس الخميس في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

وبذلك تضاءلت فرصة فرنسا في التأهل إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) ، وهو ما يعد صدمة قوية للمنتخب الفائز بالمركز الثاني في كأس العالم 2006 بألمانيا والذي يضم بين صفوفه مجموعة من اللاعبين الأساسيين في كبرى الأندية الأوروبية.

ولا بديل أمام المنتخب الفرنسي الآن سوى تحقيق فوز مقنع على المنتخب الجنوب أفريقي المضيف في المباراة التي تجمع الفريقين في 22 حزيران/يونيو في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة ، وانتهاء المباراة الأخرى بين منتخبي المكسيك والأوروجواي بفوز أحد الفريقين بفارق أهداف كبير.

ولم يبخل أبدا المدافع الفرنسي السابق بيسنتي ليزارازو في انتقاداته لدومينيك ، وجاء الأداء المتوسط للمنتخب الفرنسي أمس الخميس ليمنح ليزارازو مجالا أوسع لانتقاد مدرب فرنسا.

وذكرت إذاعة “ار.تي.ال” أن “ريمون دومينيك يتحمل جزءا كبيرا من المسئولية لأنه المدير الفني.. إنه دائما متقلب ، يغير أفكاره ولاعبيه ومفاهيمه. لقد حان الوقت أن نتحدث عن ذلك”.

كذلك تحدث لاعب دولي سابق آخر ، وهو روبير بيريز ، عن موقف المنتخب الفرنسي في كأس العالم.

وصرح بيريز لقناة “تي.اف.1” قائلا “المنتخب الفرنسي يعد صورة لمدربه. فإن لم يكن المدرب جيدا ، لا يكون الفريق جيدا.

وانهالت الانتقادات أيضا من قبل وسائل الإعلام.

وذكرت صحيفة “ليكيب” اليومية الرياضية “عدم كفاءة المنتخب الفرنسي تدحض كل خطابات ريمون دومينيك ولاعبيه عن قوتهم وقدرتهم على الرد”.

وقال المدون الكروي برونو روجيه بيتي ، في كتاباته على موقع “سبورت 24” على الإنترنت “الجميع مذنب ، والكل مسؤول.. بداية من (رئيس اتحاد كرة القدم الفرنسي) جان بيير اسكاليت وحتى دومينيك ، وإلى عدة لاعبين لا يطاقون وغير قابلين لتطوير ادائهم .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق